“ديلي ميل” البريطانية تتحدث عن “رامز واكل الجو”

بعدما استضاف الممثلة العالمية “باريس هيلتون”، سلطت الصحيفة البريطانية الشهير “ديلي ميل” الضوء على البرنامج التليفزيوني “رامز واكل الجو”، الذي يقدمه الممثل المصري رامز جلال.

وقالت الصحيفة في حديثها عن البرنامج إن رامز جلال متخصص في تقديم البرامج الجريئة وخاصة في شهر رمضان، مشيرة إلى أحدث حلقات برنامجه الأخير، والتي كانت تهدف لإقناع هيلتون، أنها على وشك الموت، بسبب تحطم الطائرة، وبعد ذلك إقناعها بأنها كانت مزحة ومقلب.

وقد ذكرت الصحيفة لقرائها ما جرى في الحلقة بشكل مفصل، بدءا من وصول هيلتون إلى دبي، بحجة حضور افتتاح فندق جديد، وإقناعها بعد ذلك بأخذ جولة جوية، وبعد أن توافق هيلتون وتركب الطائرة المروحية وتجلس بجوار “جلال”، تبدأ الطائرة بالدوران وينطلق جهاز الإنذار، ويصرخ جميع الركاب، بما فيهم هيلتون، التي كانت تحاول الحصول على معلومات والاستفسار عما يجري.

وتابعت الصحيفة أنه في الوقت الذي كان الركاب يرتدون المظلات والبدء في القفز، صرخت هليتون البالغة من العمر 34 عامًا مذعورة “أنا لا أريد القفز”، وفي نهاية المطاف هبطت الطائرة بسلام.

وكما تحدثت الصحيفة البريطانية عما حدث عندما تكشف الأمر لباريس، حيث كانت غير مصدقة في بداية الأمر، وبعدها صرخت في وجه جلال “أنا سوف أقتلك”، ولكنها استعادت رباطة جأشها بعد ذلك.

وكانت باريس قد كشفت من بين دموعها عن أكبر مخاوفها، حيث قالت: إنني أسافر تقريبًا كل يوم بالطائرة، ومع ذلك أكبر مخاوفي هو الموت أثناء حادث تحطم طائرة..

ويُذكر أن النجمة العالمية الجميلة قد حظيت باستقبال أسطوري من فريق عمل برنامج “رامز واكل الجو”، خلال هذه الحلقة الكوميدية الفريدة، حيث حضرت بسيارتها الخاصة التي أثارت الأنظار.

 

Tags

مواضيع ذات صلة