دوق ودوقة كمبريدج يذهبان إلى كندا في زيارة رسمية في هذا العام

أعلن قصر كينجستون عن قبول الأمير وليام (William) وزوجته كيت (Kate) دوقة كمبريدج لدعوة رسمية لزيارة كندا، ومن المقرر أن يسافر الزوجين إلى كندا في وقت لاحق في هذا العام، يعتقد أن الزوجين سيقومان باصطحاب طفليهما الأمير جورج (George) والأميرة تشارلوت (Charlotte) في زيارتهما إلى كندا إلا أنه لم يتم تأكيد أو نفي هذا الأمر حتى الآن إلا أنه في حالة سفر الأمير وليام وزوجته وطفليهما إلى كندا فستكون هذه هي الزيارة الرسمية الأولى للأسرة المكونة من أربعة أفراد إلى خارج البلاد.

كان قصر كينجستون قد نشر على صفحته الرسمية على موقع تويتر تغريدة تقول: “دوق ودوقة كمبريدج سيقومان بزيارة كندا في خريف هذا العام بدعوة من الحكومة الكندية، صاحبي السمو يحملان ذكريات سعيدة للغاية من زيارتهما السابقة إلى كندا في عام 2011 وهي زيارتهما الرسمية الأولى خارج البلاد كزوجين، دوق ودوقة كمبريدج يتطلعان كثيرا لاستكشاف المزيد من المناطق في كندا بداية من كولومبيا البريطانية وحتى يوكون”.

ولقد علق متحدث رسمي للقصر عن زيارة دوق ودوقة كمبريدج إلى كندا وقال: “إنهما يتطلعان حقا إلى مشاهدة المزيد من المناطق في هذه البلد الجميلة ويتطلعان أيضا إلى مقابلة الكثير من الكنديين خلال رحلتهما هناك”.

السيد ديفيد جونستون (David Johnston) الحاكم العام لكندا كما هو الآخر بالتعليق على زيارة الأمير وزوجته إلى كندا وقال: “شارون وأنا سنكون سعداء للغاية باستقبال صاحبي السمو دوق ودوقة كمبريدج في كندا، جولتهما الملكية في كندا ستأخذهما إلى كولومبيا البريطانية ويوكون، مرة أخرى ستقوم الروح الكندية بالتألق والترحيب بضيوفنا حتى يشعروا بأنهم في موطنهم”.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (Justin Trudeau) كان قد وجه دعوة للأمير وليام وزوجته وطفيلهما لزيارة كندا بالتزامن مع احتفالات البلاد بالذكرى المئة والخمسين على تأسيسها، ولقد وجهت هذه الدعوة في بداية هذا الشهر، وفي حالة اصطحاب الأمير وزوجته لطفليهما الأمير جورج والأميرة تشارلوت فستكون هذه هي الزيارة الرسمية الأولى للأميرة تشارلوت والثانية لشقيقها الأكبر الأمير جورج والذي كان قد سافر في زيارة رسمية إلى أستراليا ونيوزيلاندا بصحبة والديه في عام 2014 وكان وقتها يبلغ من العمر 8 أشهر فقط.

كانت المرة الأخيرة التي سافر فيها دوق ودوقة كمبريدج إلى كندا في عام 2011 ولقد سافرا وقتها بعد زواجهما بشهرين فقط، وخلال زيارتهما التي استغرقت 9 أيام، شارك الزوجان في الاحتفال باليوم الوطني في كندا وقاما بتجربة الركوب في أحد القوارب محلية الصنع ولقد شوهدا وهما يرتديان قبعتي رعاة البقر أثناء حضورهما لسباق روديو.

Tags

مواضيع ذات صلة