دوقة كورنوال تدعو الأطفال إلى منزلها لتزيين شجرة عيد الميلاد

كاميلا دوقة كورنوال حصلت على مساعدة إضافية في تزيين شجرة عيد الميلاد في منزلها في هذا العام وذلك بعد أن استقبلت في صباح يوم الثلاثاء مجموعة من الأطفال الصغار في منزل ” Clarence” وهو المنزل الذي تعيش فيه بصحبة زوجها الأمير تشارلز، الأطفال الذين استقبلتهم كاميلا هم مجموعة من الأطفال الفقراء الذين تدعهم مؤسسة ” Helen & Douglas House” ومؤسسة ” The London Taxidrivers” وجدير بالذكر أن دوقة كورنوال هي الراعية الرسمية الملكية لكلتا المؤسستين ولقد اعتادت تنظيم تقليد سنوي في منزلها بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد وتقوم فيه في كل عام بدعوة الأطفال من المؤسستين للمشاركة في تزيين شجرة عيد الميلاد في منزلها بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد وبعدها تقوم باستضافة حفل غداء لهم في منزلها.

الأطفال وصلوا إلى منزل ” Clarence” في صباح يوم الثلاثاء في عدد من السيارات التي يقودها مشرفين من المؤسستين ولقد بدت دوقة كاميلا سعيدة باستقبال الأطفال، وجدير بالذكر أن هذا العام هو العام الرائع الذي تستقبل فيه دوقة كورنوال الأطفال من مؤسسة ” The London Taxidrivers” في تقليد تزين شجرة عيد الميلاد التي تنظمه، والعام السابع الذي تستضيف فيه الأطفال من مؤسسة ” the Helen & Douglas House”.

دوقة كورنوال أصبحت الرعاية الرسمية لمؤسسة ” Helen & Douglas House” الخيرية في عام 2007، وكانت هذه المؤسسة قد افتتحت دار ” Helen House” رعاية للأطفال-وكانت الأولى من نوعها في العالم-في عام 1982، بعدها بسنوات طويلة وتحديد في عام 2004، قامت المؤسسة بافتتاح دار أخرى وهي دار ” Douglas House” وهي دار متخصصة في رعاية الحدث والبالغين من سن 16-35 عام، وتقدم هذه المؤسسة الرعاية والدعم لأكثر من 400 عائلة من مقاطعة أكسفوردشير والمناطق القريبة منها.

أما بالنسبة لمؤسسة ” The London Taxidrivers” فلقد أصبحت دوقة كورنوال راعيا رسميا لها في عام 2009، وتقوم هذه المؤسسة بتنظيم رحلات وأنشطة للأطفال الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة وهي أنشطة تتضمن الذهاب لمشاهدة عروض السيرك، حضور العروض المسرحية وتنظيم مخيم صيفي للأطفال وكذلك إقامة حفل للشاي لعدد 650 طفل في شهر يناير في كل عام، وتقوم المؤسسة أيضا بتقديم الأموال للأسر الفقيرة ودور رعاية الأطفال وتقوم بالتبرع أيضا للمستشفيات من أجل شراء أجهزة طبية وألعاب للأطفال.