دراسة: الهواتف الذكية قد تدمر علاقتك الزوجية

أكدت دراسة جديدة أن الزوجات يكرهن أن يقوم أزواجهن بالتحديق في هواتفهم الذكية طوال الوقت تقريبا، فإذا كنت من هذا النوع الذي لا يستطيع أن يضع الهاتف الذكي جانبا لبعض الوقت، إليك طريق فعالة تساعدك على التخلص من هذه العادة، إذ أن تعلقك الشديد بجهاز الهاتف الذكي قد يؤثر سلبا على علاقتك مع شريكتك وذلك طبقا لدراسة جديدة نشرتها جامعة أريزونا.

الباحثون في الدراسة قاموا باستبيان طرحوا فيه تساؤلات عن علاقة الأشخاص بشركائهم أو أزواجهم وعن عادات هؤلاء الشركاء التي تتعلق بالهواتف الذكية، ولقد جاءت النتيجة كما يلي: الأشخاص الذين لديهم أزواج اعتادوا قضاء فترات طويلة في استخدام هواتفهم الذكية يشعرون برضا أقل حيال علاقتهم مع ذلك الزوج.

د. ماثيو لابيير (Matthew Lapierre)، الباحث الرئيسي في الدراسة، علق على النتائج قائلا: “من السهل للغاية أن يصبح الشخص أكثر تعلقا بالهواتف الذكية، من خلالها يمكنك أن تتفقد أحدث الإشعارات التي وصلت إليك وبريدك الإليكتروني وغيرها من الأنشطة التي تساعد على تخفيف الشعور بالوحدة أو الملل أو الخوف من أن يفوتك شيء ما في حالة عدم المتابعة المستمرة، ولكن التعلق الزائد بالهواتف الذكية واستخدامها طوال الوقت يمكنه أن يتسبب في انعزالك عن شريكة حياتك ويجعلها تشعر بأنها عليها الدخول في منافسة من أجل الحصول على اهتمامك”.

كيف يمكن أن تعرف أن استخدامك للهاتف الذكي يقع في نطاق التعلق الزائد ؟

يقول د. ماثيو لابيير إن واحدة من أهم العلامات التي تشير إلى إدمان استخدام الهواتف الذكية هو الاستمرار في استخدامها في الوقت الذي تعلم جيدا أنه عليك أن تضعها فيه جانب، مثل وقت قيادة السيارة أو وقت العشاء بصحبة أسرتك أو وقت العلاقة الحميمية ، ولقد أظهر استطلاع حديث لمركز هاريس التفاعلي أن واحد من كل 10 أشخاص يقوم بأمر واحد على الأقل من الأمور السابق ذكرها، ومن العلامات الأخرى التي تشير إلى إدمانك لاستخدام الهواتف الذكية هو شعورك الزائد بالانزعاج أو حتى الذعر في حالة نفاذ بطارية هاتفك الذكي أو عندما لا يكون في متناول يدك.

طرق للتخلص من إدمان الهاتف الذكي

إذا كانت إحدى هاتين العلامتين تنطبق عليك فأنت تعاني من تعلق زائد بهاتفك الذكي عليك أن تبدأ بمحاولة التخلص من هذا باتباع الطرق التالية:

قم بتخصيص بعض الوقت خلال اليوم تتوقف فيه عن تماما عن استخدام هاتفك الذكي، وذلك بأن تقوم مثلا بالتوقف عن استخدامه أو إغلاقه ، واحرص أيضا على التوقف عن استخدام الهاتف الذكي وتفقد الإشعارات التي تظهر عليه أثناء العمل أو أثناء قيامك بنشاط ما يمثل أهمية كبيرة مثل موعد عشاء في الخارج بصحبة زوجتك أو أثناء ممارستك للرياضة.

احرص على ترك هاتفك الذكي بعيد عن متناول يدك بأن تضعه مثلا في حقيبتك أثناء تواجدك في الصالة الرياضية، أو تضعه في أحد الأدراج في منزلك أو مكتبك الخاص.

احرص أيضا على تعطي نفسك لحظات قليلة قبل أن تقرر استخدام هاتفك الذكي لتطرح على نفسك سؤال هل حقا أنت بحاجة لاستخدامه في هذه اللحظة أم تقوم بذلك لتمضية الوقت فقط؟.

إذا قمت باتباع ما سبق ووجدت أنك تستطيع أن تقضي ساعة داخل الصالة الرياضية دون أن تتفقد الإشعارات الجديدة على هاتفك، ستجد أنك تستطيع ببساطة أن تقضي فترة العشاء بصحبة زوجتك أو تقوم بنشاط معها دون أن تتفقد هاتفك.

Tags

مواضيع ذات صلة