دارCarrera y Carrera تجدد أسطورة قوة برج القرد

تصادف سنة 2016 عام برج القرد بحسب الأبراج الصينيةـ، ويحتلّ هذا البرج المرتبة التاسعة من بين الأبراج الاثني عشر. يتميز مواليد هذا البرج فعلاً بقوّة شخصيتهم وطبعهم الفريد. كما تتمتّع النساء اللواتي هنّ من مواليد هذا البرج بثقة كبيرة في النفس ونادراً ما يتمّ التقليل من شأنهنّ. وهنّ يتميّزنَ أيضاً بفرح العيش الذي ينشرنه حولهنّ أينما ذهبنَ بثقة كبيرة. لهذا السبب ترغب الشركة في هذا العامأن تُهدي هؤلاء النساء تميمة مميّزة جدّاً ألا وهي خاتم القرد. وتجسّد هذه القطعة عملاً فنياً آخر صغيراً ابتُكر من الذهب الأبيض والأصفر لينتقل مباشرةً من يدَيْ المرأة إلى قلبها، مع كامل القوّة التي يمنحها إيّاهاالقرد الخرافي الجبّار الذي أصبح أسطورةً رمزيةً.

برج القرد وأسطورته الإسبانية

يشكّل الطبع والكاريزما والموهبة الرائعة السمات المميزة التي يتفرّد بها هذا البرج الصيني، وينقل برج القرد كافة هذه الصفات إلى من هم من مواليده، بالإضافة إلى ذلك، ومن بين الأبراج الاثني عشر التي تُكوّن دائرة الأبراج الفلكية، يعتبر برج القرد الأكثر رومانسيةً على الإطلاق، كما أنّ قدرته على الوقوع في الغرام وخلق القصص الأسطورية هي إحدى السمات الأساسية التي يتمتّع بها، إلى جانب تلك القوّة التي يمنحها للنساء اللواتي يؤمنَّ بطاقته.

ثمّة إحدى الروايات التي تربط ما بين القرد وتاريخ إسبانيا. ففي القرن السادس عشر، شاعت إحدى الأساطير من بلاط منزل آل هابسبورغ الإسبان وقد خفّ وهجها مع الوقت. ولكنّ دارCarrera y Carrera أعادت إحياءها في القرن الحادي والعشرين. ووفقاً لذلك، كانت إيزابيلا أفيس ملكة البرتغال، الزوجة الوحيدة للملك شارل الخامس، وأوّل شخص يؤمن بقوّة القرد الأسطورية والغريبة.

لدى وصولها إلى البلاط الملكي في مدريد، تلّقت الإمبراطورة الشابة هديةً من العاصمة لشبونة التي تعشقها. فقد طلب رجل كانتوني صيني من ماكاو، وهي منطقة كانت خاضعة لنفوذ البرتغال في الصين، عقد لقاء خاص مع الملكة إيزابيلا باسم شقيقها جون الثالث ملك البرتغال، وخلال هذا الاجتماع الخاص، تبيّن أن المبعوث الغامض كُلّف بإعطاء الملكة حجاباً أحضره لها مباشرةً من وطنه البعيد. وقال لها: “يا جلالة الملكة، أُحضر لكِ في هذا الصندوق هديةً من جلالة الملك جون ومنّي أيضاً، وهي عبارة عن حجاب من وطني يجسّد القرد. ففي الصين، تعتبر النساء اللواتي يؤمنَ بقوّة القرد عادلات ومنصفات ويتمتّعن بحبٍ أبدي مع أزواجهنّ، وقد أراد أخوك الملك جون أن يغدق عليك بهذه الهدايا سراً وبخصوصية، لكي تحكمي مع الإمبراطور بيد من حديد ولكي يتدفّق هذا الحبّ ويغمركما دوماً في اتّحادكما الملكي. إبقي هذا الحجاب بالقرب من قلبك”. وعندما أصبحت الملكة بمفردها، حدّقت بالصندوق الأحمر.وحين فتحته، اكتشفت رأس قرد صغير مصنوع من الذهب. فحملته وعلّقته على الجهة اليُسرى من صدرها بالقرب من قلبها، وأبقته مُخبّأ تحت فستانها باعتباره سرّها الأكثر حميميةً. وقد بقي الحجاب في مكانه حتّى يوم وفاتها. حكمت إيزابيلا الإمبراطورية الرومانية المقدّسة الواسعة وإسبانيا خلال الفترات الطويلة التي كان يغيب فيها الملك لخوض المعارك، وقد كانت دوماً حازمةً ومنصبّة التركيز على عملها. علاوةً على ذلك، شكّل زواجها من شارل خير مثال على الحبّ والاحترام. وعندما فارقت الملكة إيزابيلا الحياة، رثاها الملك طوال الأيام المتبقية من حياته.

وللعام 2016، أرادت دار Carrera y Carreraإنقاذ هذه القصّة المميزة، المستمدّة من أساطير عائلة آل هابسبورغ الإسبانية، من غياهب النسيان. وفي ذكرى الاحتفال بعام برج القرد الصيني، تستذكرCarrera y Carreraأجمل القصص بين أوساط النساء اللواتي يتّبعنَ نفوذهنّ وأحساسيهنّ. ولأنّ القرد لا يزيد فحسب من قدرة مولود برج القرد على الوقوع في الغرام، بل أيضاً من قدرته على جذب الآخرين للوقوع في غرامه، لا يتمتّع مواليد أي برج آخر بالقدرة على إدارة فنّ الحبّ كمواليد برج القرد.

الخواتم

باعتبارها تجسيداً للحجاب الصغير الذي كانت تحملهإيزابيلا أفيس ملكة إسبانيا ولإضفاء كافّة سمات مواليد برج القرد على النساء، ابتكرت Carrera y Carrera هذه الخواتم الفريدة التي تمتاز بتصاميم مثنية لامتناهية. وهي قطع مفعمة بالحياة تقدّم منظوراً مختلفاً ولامتناهٍ تقريباً من كلّ زاوية بفضل التلاعب بالخطوط والتخريم واللمعان والإضاءة الخلفية لهذه القطع الفنية الجديدة المصنوعة يدوياً تماماً، والمبتكرة في ورش عمل Carrera y Carreraبمدريد. وبالتالي، تضفي هذه الخواتم السحر والقوّة الأسطوريَيْن على النساء اللواتي يعشقنَ هذه الماركة. وقد صُنع هيكل هذا الحيوان، رمز البرج الصيني،من الذهب الأصفر والأبيض.يتميّز رأسهبطبقة مطفأة اللمعة ولمّاعة في آن، وهي السمة المميزة لهذه الماركة التي تضفي، جنباً إلى جنب مع الأحجار الكريمة،التلألؤ على القطع.

يظهر على الجهة الخلفية من رقبة القرد قلب يستحضر القوّة التي تتمتّع بها هذه التميمة على الحبّ. وتحتفي هذه الخواتم بأسطورة عائلةآل هابسبورغ وإيزابيلا ملكة إسبانيا التي أبقت القرد قريباً من قلبها للحفاظ على حبّها لزوجها وتعزيزه. وقد ابتكر حرفيو Carrera y Carrera هذا التفصيل الصغير، الواقع على الجهة الخلفية من الخواتم، وراء وجه القرد بالضبط لكي يتّجه نحو قلب النساء اللواتي يرتدين هذه الخواتم، الأمر الذييخلق جسراً حيوياً بين القلب واليد.

وتُتوّج 41 حبّة عقيق خضراء و11 حبّة ياقوت برتقالية اللون و18 حجر جمشت و20 حبّة ألماس القطع المصنوعة من الذهب الأصفر؛ في حين تزيّن 70 حبّة عقيق خضراء و20 حبّة ألماس القطع المصنوعة من الذهب الأبيض. وليس التلاعب الغريب بالألوان من قيبل الصدفة، حيث يتّضح ذلكمن خلال صيحات الألوان التي ستكون رائجةً فيموسم ربيع وصيف 2016 القادم.

Tags

مواضيع ذات صلة