دار ASSOULINE تطلق كتاباً بعنوان MESSIKA في ربيع 2016

على الرغم من كونها علامة فتيّةً في عالم تصميم المجوهرات، إلا أن MESSIKA تقدم خلاصة خبرة عريقة في عالم الأحجار الكريمة، من خلال ما ورثته فاليري ميسيكا عن والدها أندريه، الذي يعد من أهم الأسماء في هذا المجال في العالم. تأسست علامة MESSIKA عام 2005 في باريس، وتمكنت خلال فترة زمنية قصيرة من إرساء معايير مبتكرة في مجال المجوهرات الراقية.

وكانت المصممة الشابة من السباقين الذين ساهموا بصياغة لغة جديدة ارتقت بصناعة مجوهرات الألماس إلى آفاق تلامس روح الشباب، وتضفي بتصاميمها الخلاقة طابعاً جريئاً مستوحى من الطقوس القبلية وموسيقى البنك مع لمسة تراثية أخاذة، حيث أطلقت ميسيكا العنان لخيالها مدفوعة بشغف كبير، ومستعينة بنخبة من خيرة الصناع لتبدع تصاميم حيوية فريدة لا تخلو من ذاكرة تحمل في طياتها إرثاً عريقاً وحساً مبدعاً.

وتتمتع مجوهرات ميسيكا بتصاميم أنيقة وخطوط قوية واثقة تفيض بالأنوثة، وتراعي في أبعادها عناصر الحجم والحركة والإحساس المرهف والراحة. وتمزج باستخدام سمات الرفاهية الساحرة التي يتميز بها الألماس بين أسلوب تصميم الأزياء ونمط الحياة في شوارع المدينة، وبين التكنولوجيا المتطورة والحرفية العالية، لتنتج العلامة مجوهرات تحمل في طياتها رونق البساطة ولمسة الفخامة العصرية. واحتفاءً بالذكرى العاشرة لتأسيسها؛ فتحت ميسيكا آفاقاً جديدة نحو مستويات عالية من الإبداع والتفرد في ابتكار المزيد من القطع المذهلة لمجوهرات لا مثيل لها.

تعد فيفيين بيكر من أبرز مؤرخي عالم المجوهرات، وهي محررة مساهمة في مجلة How to Spend It التابعة لمؤسسة Financial Times، كما أنها صحفية وكاتبة مرموقة نالت العديد من الجوائز، ولها الكثير من المؤلفات في تاريخ تصميم المجوهرات. تقيم بيكر في لندن وتكتب لصالح أبرز الصحف والمجالات العالمية، وتحاضر وتنشر أفكارها ودراساتها حول اهتماماتها الأساسية. وكان فيفيين قد نظمت وأصدرت الدليل المتعلق بالمعرض الرئيسي الأول لمجوهرات المصمم الفرنسي رينيه لاليك. كما نظمت فعالية Jewels of Fantasy، وهو معرض متنقل لمجوهرات القرن العشرين. وشملت مؤلفات بيكر السابقة لصالح دار ASSOULINE للنشر مجموعة من الكتب حملت عناوين: De Beers Jewellery عام 2011، و The Impossible Collection of Jewelry في 2012، و Sevan Biçakçi في 2014.

Tags

مواضيع ذات صلة