خلاف بين كلوي وشقيقها؟ كلوي لم تحضر عيد ميلاده!

كلوي (Khloe) وروب (Rob) كارداشيان (Kardashian) بديا للعالم أنهما صاحبا العلاقة الأقرب والأكثر قوة من بين جميع أفراد عائلة كارداشيان-جينر الشهيرة ولكن يبدو أن العلاقة القوية التي جمعت بين كلوي وشقيقها الأصغر روب قد أصبحت من الماضي حيث لم يتم دعوة كلوي لحضور حفل العشاء الاحتفالي بمناسبة عيد ميلاد روب التاسع والعشرين.

روب كارداشيان أقام عدة سنوات في منزل شقيقته الكبرى كلوي وخلال تلك الفترة عانى روب من عدد من المشكلات صحية وانعزال عن عالم الشهرة والأضواء ولقد بدا وقتها أن كلوي هي من أكبر الداعمين له في أسرتها ولكن هذا تغير بعد أن بدأ في مواعدة الراقصة الاستعراضية بلاك تشاينا (Blac Chyna) وهو ما اعتبرته كلوي بمثابة خيانة للأسرة بسبب الخلافات السابقة بين تشاينا (وهي الخطيبة السابقة لمغني الراب تايجا ووالدة طفله الوحيد كينج كايرو)، وبين عائلة كارداشيان، ولقد ترتب على ذلك قيام كلوي بطرد شقيقها روب من منزلها.

العلاقة بين كلوي وروب ازدادت سوء بعد أن قامت كلوي بنشر عدد من المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي سخرت فيها من تشاينا.

وعلى الرغم من الخلافات بين بين روب وكلوي إلا أنه حرص خلال الفترة الماضية على الإبقاء على علاقته مع والدته كريس جينر (Kris Jenner) والتي حاولت بدورها أن تقوم بحل الخلافات بين روب وشقيقاته ولكنها تنجح في حل الخلاف بينه وبين كلوي ولقد ظهر ذلك عندما أقامت الأسرة حفل عيد ميلاد في مطعم ” Nobu” بمناسبة عيد ميلاد روب التاسع والعشرين وغابت عن الحفل كلوي بينما حضر الحفل معظم أفراد عائلة كارداشيان-جينر.

كانت مصادر لموقع Radar قد أكدت أن روب لم يكن متحمسا لمحاولات الصلح بينه وبين شقيقته كلوي ولذلك لم يقم بدعوتها لحفل عيد ميلاده وطبقا لما أكدته هذه المصادر فإن روب يشعر بأن اكتفى تماما من محاولات كلوي التحكم في حياته ولقد تحدث المصدر عن ذلك وقال: “إنه يشعر أنه قضى الثلاث سنوات الماضية كعبد ذليل لها وهو مصر على ألا يقوم بالتواصل معها مجددا حتى تعتذر له ولصديقته تشاينا علنيا على ما بدر منها”.

Tags

مواضيع ذات صلة