خطوة بسيطة تقي من الاتهابات التنفسية

صحة

صحة

القاهرة / أوضح الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، واستشاري الأطفال، وزميل معهد الطفولة جامعة عين شمس، بالقاهرة، أن الدراسات الحديثة أثبتت أن غسل الأيدى جيدا يصاحبه انخفاض كبير في معدلات الأمراض المعدية خاصة في المستشفيات والمصانع ومراكز رعاية الأطفال والمدارس والمنازل، حيث إن غسل اليد هو الشىء الوحيد الذي يمنع نقل العدوي.

وأضاف، إن غسل اليدين بالماء والصابون يقي من 250 مليون من بكتيريا الجلد، و150 نوعا من الميكروبات.

ويقلل العدوى في مدارس رياض الأطفال بنسبة 50%، ويحد من معدلات الإصابة بالإسهال بنسبة 47%، ويحد من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، يمنع 25% من أمراض التلوث الغذائي.

كما يخفض معدلات الإصابة بالطفيليات المعوية بنسبة 50%، ويخفض معدلات إلتهابات الفم بنسبة 30%، ويمنع أمراض خطيرة مثل أمراض الأنفلونزا، والتهاب الكبد الوبائي “أ”، والتهاب السحايا، والتيفود.

وينصح الدكتور بدران، قائلا، التجفيف الصحيح لليدين بعد الغسل ضروري لاستكمال عملية الحماية من الأمراض، وتعتبر التجفيف بالمناديل الورقية هي الأفضل، حيث تعمل هذه الطريقة على إزالة البكتيريا والحد من الأمراض المعدية.

Tags

مواضيع ذات صلة