خطاب للملكة مع زوجها الأمير فيليب يباع بسعر 14 ألف جنيه إسترليني

خطاب نادر بخط اليد يحكي بالتفصيل عن اللقاء الأول بين ملكة بريطانيا وزوجها دوق إدنبره وقصة وقوعهما في الحب، بيع مؤخرا بسعر 14.400 جنيه إسترليني، ولقد أشرف على المزاد الذي بيع فيه الخطاب صالة مزادات ” Chippenham Auction Rooms” في بلدية ويلتشاير في إنجلترا.

هذا الخطاب مكون من صفحتين وهو خطاب موجه إلى المؤلفة بيتي شو (Betty Shew) ولقد قامت الملكة إليزابيث (Elizabeth) بكتابته وإرساله إلى المؤلفة الشهيرة عندما كانت في الواحدة وعشرين من عمرها وقبل أشهر قليلة من حفل زفافها على الأمير فيليب (Philip) وفيه تحدثت عن لقائها الأول بالأمير فيليب في عام 1939 وبداية قصة الحب الطويلة التي جمعت بينهما ذهابهما فيما بعد لنوادي ” Ciro’s “، ” Quaglino’s” الليلة في لندن، للرقص معا على أنغام الموسيقى.

ريتشارد إدموندز (Richard Edmonds) وهو أحد المشرفين على المزاد تحدث عن المزاد الذي بيع فيه خطاب الملكة للمؤلفة بيتي شو وقال: “لقد حقق المزاد نتائج رائعة، لقد كان شرف كبير لنا أن نتولى مهمة بيع وثيقة هامة كهذه خاصة في الوقت الذي تحتفل فيه البلاد بعيد ميلاد الملكة التسعين”، أضاف قائلا: “لقد كان المزاد على خطاب الملكة عبر شبكة الإنترنت وعبر ثمانية خطوط هاتفية ولقد كانت المنافسة على المزاد محتدمة للغاية”.

قصة الرسالة التي أرسلتها الملكة للسيدة بيتي شو بدأت عندما قررت السيدة شو تأليف كتاب عن الزيجات الملكية يحمل اسم ” Royal Wedding as a souvenir of the marriage”، وقتها وافقت الملكة إليزابيث (والتي كانت وقتها تحمل لقب الأميرة إليزابيث ولية عهد بريطانيا)، على مشاركة الكاتبة بتفاصيل من قصة لقائها وحبها للأمير فيليب (وكان وقتها يحمل لقب أمير اليونان والدنمارك)، الخطاب الذي أرسلته الملكة للكاتبة كتب بالحبر على ورق أبيض يحمل الشعار الملكي ولقد كتبت فيه الملكة: “المرة الأولى التي أتذكر فيها مقابلتي لفيليب كانت عند ذهابي إلى الكلية البحرية الملكية في شهر يوليو في عام 1939، وقتها كانت الحرب قد اندلعت، ربما كنت قد قابلته قبل ذلك خلال مراسم التتويج أو في حفل زفاف دوقة كنت ولكنني لا أذكر حقا”، وأضافت الملكة قائلة: “كنت وقتها في الثالثة عشر من عمري وكان هو في الثامنة عشر من عمره، وكان طالبا في الكلية البحرية في طريقه إلى المغادرة قريبا للمشاركة في الحرب، بعدها قابلته عدة مرات في الوقت الذي كان فيه في عطلة بمعدل مرتين أو ثلاثة مرات في السنة”.

وتابعت الملكة: “بعدها عندما سافر عمه وعمته، اللورد والليدي ماونتباتن، أصبح يقضي معا عطلة نهاية الأسبوع في وندسور، وبعدها كما يعرف الجميع ذهب إلى المحيط الهادئ والشرق الأقصى لمدة عامين”، بعدها تحدثت الملكة عن خاتم الخطبة الذي قدمه لها الأمير فيليب وقالت: “خاتم الخطبة مصنوع من الذهب الويلزي ولكن ليس من الذهب المستخرج من منجم ” Craigwen”، لا أعرف الكثير عن تاريخ الحجر الكريم الذي يزين الخاتم سوى أنه قديم ومن نوعية جيدة ولقد قدمه لي قبل وقت قصير من إعلان خطبتنا”.

الملكة تحدثت أيضا في خطابها عن الهوايات المشتركة بينها وبين الأمير فيليب وقالت: “فيليب يحب الفروسية كثيرا ولكنه لم يشارك في الكثير من سباقات الفروسية”، “كلانا يحب الرقص كثيرا ولقد ذهبنا للرقص معا في ” Ciro’s” وفي ” Quaglino’s” وفي الحفلات التي ذهبنا إليها معا”.

Tags

مواضيع ذات صلة