خدمة يومية جديدة إلى سيبو وكلارك من طيران الإمارات 

تعتزم طيران الإمارات إطلاق خدمة يومية جديدة إلى سيبو وكلارك في الفلبين اعتبارأً من 30 مارس (آذار) 2016. وسوف تساهم الخدمة الجديدة، التي ستتم بطائرة بوينج 777-300ER، في تعزيز الرحلات الدولية إلى اثنين من أسرع مناطق البلاد نمواً.

تقع جزيرة سيبو في “فيساياس”، أحد الأقاليم الفلبينية الثلاثة الرئيسة، ويعد مطار ماكتان- سيبو الدولي ثاني أكبر مطار في البلاد بعد مطار نينو أكينو الدولي في العاصمة مانيلا.

كما تعد سيبو واحدة من أكثر مقاطعات البلاد تطوراً، وتشتهر بصناعة الأثاث وخدمات الأعمال والصناعات الثقيلة. كما تعد سيبو والجزر الأصغر المحيطة بها وجهة سياحية غنية بعناصر الجذب، حيث استقطب إقليم فيساياس 1.6 مليون سائح العام الماضي. كما تعد سيبو منطلقاً إلى جزيرة بوراكاي، ذات الشواطئ الرملية البيضاء والمياه الصافية التي توفر فرصاً فريدة لمحبي الغطس.

أما مطار كلارك الدولي، فيقع في مقاطعة بامبانغا بمنطقة لوزون الوسطى، وضمن منطقة كلارك للتجارة الحرة، التي حلت محل قاعدة كلارك الجوية الأميركية السابقة في الفلبين.

وقال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية: “مع إطلاق هذه الخدمة، سوف نوفر من الخيارات للمسافرين من الفلبين، الذين سيتمكنون من متابعة رحلاتهم عبر مطار دبي الدولي إلى 39 وجهة أوروبية و16 وجهة في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى العديد من الوجهات في أفريقيا والأميركتين ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، بما في ذلك بنما سيتي اعتباراً من الأول من فبراير/ شباط المقبل”.

وأضاف أنتينوري بقوله: “سوف تساهم هذه الخدمة في تعزيز تواصل الفلبين مع العالم تجارياً وسياحياً، كما ستدعم حملة دائرة السياحة- زوروا الفلبين ثانيةً 2016، وتوفر مزيداً من الخيارات والمرونة للعاملين الفلبينيين في الخارج للسفر من وإلى أماكن عملهم في مختلف دول العالم”.

وتوفر طائرة البوينج 777-300ER بتوزيع الدرجتين، التي ستشغلها طيران الإمارات على هذا الخط، 42 مقعداً في درجة رجال الأعمال و386 مقعداً في الدرجة السياحية، بالإضافة إلى طاقة شحن قدرها 14 طناً في كل اتجاه، ما يدعم الصادرات الفلبينية، التي تضم المنتجات سريعة العطب، مثل مشتقات الألبان والفواكه والخضار الطازجة واللحوم والمأكولات البحرية والمعدات الإلكترونية.

واعتباراً من 30 مارس (آذار) المقبل، ستغادر رحلة طيران الإمارات “ئي كيه 338” مطار دبي الدولي في الساعة 2:55 صباحاً، وتصل إلى مطار ماكتان- سيبو الدولي في الساعة 3:50 عصراً، ثم تغادر من هناك في الساعة 5:25 مساءً لتصل إلى مطار كلارك الدولي في الساعة 6:45 مساءً. أما رحلة العودة “ئي كيه 339” فتقلع من مطار كلارك الدولي في الساعة 8:20 مساءً متجهةً إلى دبي مباشرة لتصلها في تمام الساعة 1:25 من صباح اليوم التالي. وقد تم اختيار مواعيد الرحلة لتوفير أوقات ملائمة للمسافرين لمتابعة رحلاتهم بسهولة عبر دبي إلى العديد من محطات طيران الإمارات في أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي.

وسوف يستمتع المسافرون على الخدمة الجديدة بتجربة السفر التي تشتهر بها طيران الإمارات، بما في ذلك الخدمات المتميزة التي يوفرها أفراد أطقم الخدمات الجوية متعددو الجنسيات، بما فيها الجنسية الفلبينية، فضلاً عن تناول أشهى الوجبات والتمتع بالخيارات الترفيهية التي يوفرها نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية مرموقة. وكما هو الحال مع رحلات طيران الإمارات، يحظى المسافرون أيضاً بعرض سخي فيما يتعلق بالأمتعة المجانية، يبلغ 50 كيلوغراماً للمسافرين في الدرجة الأولى، و40 كيلوغراماً للمسافرين في درجة رجال الأعمال و30 كيلوغراما للمسافرين في الدرجة السياحية.

يذكر أن طيران الإمارات تخدم الفلبين حالياً برحلتين يومياً من دون توقف بين دبي ومطار نينو أكينو الدولي في العاصمة مانيلا.

Tags

مواضيع ذات صلة