خالد كاهيا من المغرب صاحب أفضل طبق في الحلقة الثانية من “TOP CHEF” 

المنافسة القوية على أشهى الوصفات والطريقة الأفضل في تقديمها تستمر بين 14 شيف من مختلف أنحاء العالم العربي في البرنامج العالمي بصيغته العربية “Top Chef” – “مش أيّ شيف” على MBC1 و”MBC مصر2″.

وقد انطلقت الحلقة الثانية، بالأجواء الاحتفالية بعيد ميلاد خالد مع الشيف بوبي وأسلوبه المرح، قبل أن يبدأ التحدي، حيث أعلن المشتركون بأنهم سيقدمون أفضل ما عندهم للتمكن من التأهل إلى المراحل المقبلة وصولاً إلى تحقيق اللقب في ختام البرنامج بإشراف لجنة التحكيم المؤلفة من الشيف مارون شديد من لبنان، والشيف الصيني- المصري بوبي شين، والشيف منى موصلي من السعودية.

انتقل المشتركون إلى المطبخ، استعداداً لخوض اختبار جديد وهو تنظيف وتقطيع سمكة تونا كاملة في 15 دقيقة بالطريقة الأمثل. وبعد انتهاء الجولة، اختار الشيف بوبي شين ثلاثة مشتركين اعتبرهم الأفضل في تنفيذ المهمة وهم عصام جعفري من المغرب، وخالد كاهيا من المغرب ورؤيا شهاب من لبنان، ونقلهم إلى المرحلة الثانية التي سيحدد بنتيجتها من سيكون له الحق بالحصول على الحصانة، وتحول بالتالي دون خروجه من الحلقة. وطُلب من المشتركين الثلاثة تحضير طبقاً من التارتار ومنعوا من تذوقه، قبل أن يوضع على عاتقهم اختيار صاحب الطبق الأشهى من بين الثلاثة. وقد فاز المشترك عصام من المغرب بأفضل طبق تارتار، وحصل على الحصانة.

في اليوم التالي، ارتفعت وتيرة المنافسة بين المشتركين مع مواجهتهم التحدي الجديد، المتمثّل في تحضير طبقاً مؤلفاً من ثمار البحر خلال ساعتين في منطقة خور دبي. وكلف المشتركون باختيار نوع السمك وثمار البحر الذي يفضلونه من بين 7 أنواع من الأكثر شيوعاً وانتشاراً في المنطقة العربية، وبالتالي سيكون على كل اثنين منهم تنفيذ طبقين مختلفين بنوعية السمك نفسها، ثم تعمد اللجنة إلى اختيار الأفضل من بينهما.

وبعد ساعتين من الطهي والعمل على تنفيذ المهمة بالشكل المطلوب، حان وقت النتائج التي تم التداول فيها بين مجموعة من الخبراء في فنون الطهي، فاختير كل من خلود سهيل من السعوديّة، جمانة حسن من فلسطين، رؤيا شهاب من لبنان، هلا عيّاش من سوريا،عبد الفتّاح الصاوي من مصر، عصام جعفري من المغرب، وخالد كاهيا من المغرب للوقوف أمام اللجنة التي انضم إليها حكم الشرف وهو الشيف البريطاني العالمي ناثان آوتلو، واعتبروا صاحب الأطباق السبعة الأفضل، فيما أعطت اللجنة ملاحظاتها على أطباق المشتركين السبعة الآخرين وهم جان بربور، وهشام منيمنة، وعبداللّه شاهين، ويمنى خضر، ومصطفى الحايكي، نادر العيسري، وعدنان يماني. وتمكن خالد كاهيا من الفوز في النتيجة النهائية، بينما اعتُبر عبد الله شاهين الأضعف، وانتهت رحلته في البرنامج.

Tags

مواضيع ذات صلة