حلول فريدة من ديور لمكافحة تقدم سن البشرة

ماذا لو أن مقاومة الجاذبية الأرضية تصبح الأسلوب الجديد لمكافحة علامات تقدم سن البشرة؟

” تعرف السيدات أن حلمي ليس جعلهن أكثر جمالا فحسب و إنما أكثر سعادة.و لذا قدمن لي دعمهن”

“السباق الشديد لتجديد وإعادة شباب البشرة أصبح صراع أبدى، اليوم لم تعد السيدات تهتم بالمحاولات للظهور أصغر سناَ. و بدلا من ذلك أصبحن يتحدثن ليظهرن عواطف ايجابية مثل السعادة و المرح و الطاقة و النشاط. ليعدن اكتشاف قيمة التفاعل الاجتماعي والإغراء بخبرة و دهاء: التعبيرات العاطفية قادرة على تعزيز قوة الإغراء لديهن”

مع الاهتمام بالانتصارات و التطلعات المستقبلية. علم ديور تخطت هذه النظرة في الجمال العصري للسيدات. ماذا لو أن الزمن لم يكن السبب الوحيد , يوم بعد يوم ، عام بعد عام، هناك قوة طبيعية تؤدي إلى ترهل ملامح الوجه : و هي الجاذبية الأرضية، بفعل هذه القوة يصبح الوجه حزين ، و متعب…..

وفي2016 التحكم بالزمن لم يعد كافياً. تقدم ديور آخر انتصارات الجمال . ماذا لو أصبحت مقاومة الجاذبية الأرضية هي الصيحة الجديدة في معالجة علامات تقدم سن البشرة ؟

بخبرة تمتد إلى 15 عاما من الأبحاث على الخلايا الجذعية و تعاون مثمر مع شركاء متفوقون في الأبحاث العالمية ، يقدم علماء ديور حلول فريدة لجميع الاستفسارات الأساسية بإعادة وتقوية مقاومة البشرة للجاذبية الأرضية .

الاكتشاف المذهل الجديد المقدم من علماء ديور يحفظ الخلايا الجذعية في قلب سطح الطبقة الوسطي الأدمة (خلايا المجاورة للخلية) ثورة في نظريات التجميل بتحديد خصائص البشرة البيولوجية.

الفضل يعود لابتكار شامل مبني على دراسات على نموذج أعاد إنتاج جميع خلايا الأدمة القوية و المتماسكة و تمكنا من تعزيز تطور و تجديد هذه الخلية الصحيحة و زيادة عددها. و حل شفرة مهمتها الأساسية في مقاومة الجاذبية الأرضية . علماء ديور قدموا لنا الاكتشاف المذهل وهو أن الخلايا المجاورة للخلايا الجذعية هي الأربطة الأساسية لأنها تعمل على إنتاج الكولاجين و الالستين في قلب الأدمة و هما المكونين الأساسين للمقاومة . و بعد 3 سنوات من الأبحاث المستحيل تحقق و الفضل لهذا الاكتشاف:

ديور تكشف عن المكون الحصري المقاوم للجاذبية الأرضية

زهرة اللنجوزا النادرة تكمن قوتها الفريدة في تعزيز تجديد الخلايا ، تزرع في حدائق ديور في مدغشقر ، ابتكر منها علماء ديور مركب اللنجوزا المعزز الجديد الذي يحفز الخلايا المجاورة للخلايا الجذعية و يحفز زيادة إنتاج ألياف الكولاجين و الالستين بنسبة +19%

التركيبة العامة

يستمر بقوامه الذي يناسب جميع السيدات يعطي راحة قصوى و نعومة حقيقية و يتناغم مع سطح البشرة ملمس ناعم مخملي يذوب بداخل طبقات البشرة ليغذيها و يعطيها راحة مستمرة .

التركيبة الغنية 

قوام يغلف البشرة بملمس غني يعطي شعور ترطيب حقيقي و ناعم القوام الغني يغذي البشرة بعمق و يعطيها راحة قصوى

التركيبة الخفيفة

قوام جديد حسي من كابتور توتال رقيق للغاية القوام الجديد كأنه جل خفيف و يعطي شعور انتعاش و راحة يتغلغل بداخل البشرة بخفة حتى الأجواء الحارة والرطبة . 

Tags

مواضيع ذات صلة