حكم بتعويض الأمير الوليد بن طلال في دعوى السب والقذف

حكم القضاء اللبناني بتعويض للأمير الوليد بن طلال وهو بمبلغ 100 ألف دولار، وذلك في دعوى السب والقذف التي أقامها ضد المخرج اللبناني شربل خليل، بعد ظهور الأخير في برنامج المتهم وصرح أن له في ذمة الوليد بن طلال أموالًا وحقوقًا كثيرة.

وكان الكاتب والمخرج اللبناني شربل خليل قد عبر عن آرائه ومواقفه المتعلقة بالأمور السياسيّة والفنيّة وعن بداية مسيرته الفنية في عالم الكوميديا، كما طالب الوليد بن طلال باسترداد ما في ذمتّه من أموال تعود له و لزملائه في شركة باك.

مواقف خليل أطلقها في حلقة جديدة من برنامج المتهم، وأبرز خليل على الهواء فواتير وحسابات بأموال تعود إليه قال إنها بذمة الأمير الوليد بن طلال وهي اكثر من 700 الف دولار وأقل من مليون.

وعندها خاطب الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة طالباً منها أن تبلّغ الأمير بضرورة تسديد حقوقه وحقوق زملائه في شركة باك، وإلا قال متّوجّهاً الى السيدة الصلح: أقسم اّنّه في كل مرة تقومين بتدشين مستوصف أو مدرسة فإنني سأطل واذّكر اللبنانيّين أنكم تقومون بعمل خيٍر من أموالي، أنا أريد حقوقي، وإذا كانت المواطنة الأردنية ربحت الدعوى على الأمير في لندن، فللأسف أن القضاء اللبناني لم يستطع أن يحصل لي حقي، فإنني قد حاولت ثلاث مرات رفع دعوى على الوليد في لبنان، وكان يأتيني الجواب أنّه لا يملك عنواناً في لبنان لنبلّغه.

Tags

مواضيع ذات صلة