حقائق ومخاوف حول حبوب منع الحمل

منع الحمل

منع الحمل

حبوب منع الحمل هي الاختيار الامثل للعديد من السيدات عندما يرغبن في تاجيل الانجاب لفترة، ولكن قد تراودك بعض المخاوف والشكوك حول ما إذا كانت ستقلل من فرص الانجاب أو تؤثر على نسبة الخصوبة.

وأظهرت دراسة علمية ألمانية أن هذه المخاوف لا تستند على أساس علمي، حيث إن تناول حبوب منع الحمل لسنوات لا يؤثر على خصوبة المرأة عندما تتوقف عن تناولها، فأثر الحبوب على المبيض هو أثر مؤقت، ومجرد نسيان تناول حبة أو حبتين قد يسبب فشل الأثر المانع للحمل، وعندما تتوقف السيدة عن تناول الحبوب، تستعيد خصوبتها السابقة.

وتوصل باحثون، في دراسة على أكثر من 2000 امرأة بعد استخدامهن لحبوب منع الحمل لمدة سبع سنوات إلى أن 21% منهن حملن خلال شهر واحد فقط من إيقافها و79% منهن حملن خلال سنة.

وقد يحدث الحمل لدى النساء، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 16 إلى 18 عاما، بعد 2-4 دورة شهرية تقريبا من توقفهن عن تناول حبوب منع الحمل، بينما يحدث الحمل للنساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 إلى 34 عاما بعد 3-9 دورة شهرية.

الحقيقة أن الجسم يتخلص من الهرمونات الناتجة عن حبوب منع الحمل بمجرد مجيء الدورة الشهرية التالية، أي أنه يمكنك فورا الحمل بطفل عند توقفك عن تناول الحبوب، ولكن ينصح بعض الاطباء بأن تتروي في هذا وتتيحي لنفسك الفرصة من شهر إلى ثلاثة أشهر، كي يتكيّف جسمك مع دورته الطبيعية والانتظار حتى تأتي الدورة الشهرية بشكل طبيعي قبل البدء في محاولات الحمل.

Tags

مواضيع ذات صلة