حالة نجلاء فتحي مستقرة وروحها المعنوية “في السما”

خرج الكاتب الصحفي حمدي قنديل عن صمته، لينفي الشائعات التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المدونات عن وفاة زوجته الفنانة نجلاء فتحي، بعد معاناة مع مرضى الإلتهاب الكبدي والصدفية.

ويشير موقع “مشاهير” أن قنديل أكد في اتصال لقناة سي بي سي، أن الفنانة الكبيرة بخير، وأن حالتها الصحية مستقرة، وروحها المعنوية “في السما”، على حد تعبيره، وتم شفاؤها تماما من الالتهاب الكبدي الذي تسببت فيه المضادات الحيوية.

وأضاف قنديل أن زوجته ستعود للحقن الشهرية بسويسرا لدعم المناعة، المقررة مدى الحياة لعلاج مرض الصدفية.

يذكر أن المخرج المصري جميل المغازي، كشف مؤخرا خلال استضافته في برنامج “العاشرة مساء”، عن محاولة الفنانة المصرية نجلاء فتحي الانتحار بسبب مرض ابنتها بثقب في القلب.

وقال المغازي: “الفنانة نجلاء فتحي مرت بمأساة كبيرة بسبب مرض ابنتها بثقب في القلب، لذا فكرت في الانتحار، ووقفت أمام النافذة، ولكن والدتها لاحظت الموضوع فقالت لها: عاوزة إيه، فردت قائلة: عاوزة بنتي، فقالت والدتها: وأنا كمان عاوزة بنتي”.

Tags

مواضيع ذات صلة