حادثة سرقة ولا أغرب في الجيزة

لص

لص

تروي لكم “مشاهير” حادث سرقة غريب من نوعه، والأعجب أن السرقة تمت أمام مرأى ومسمع الجميع، ولم يحركوا ساكناً، حيث جرت السرقة على يد عروسين وأهلهما تبيّن لاحقاً أنهم جميعهم نصّابون، في منطقة أكتوبر محافظة الجيزة.

وبدأت العملية من قيام النصابين بعمل زفّة عروسين، حين وقع شجار بينهما تحوّل إلى تعنيف وسباب، قبل أن يلقي العريس على عروسه يمين الطلاق، عندها ادّعى أهل العروس أنهم يريدون استعادة الأثاث الذي أحضروه إلى منزل الزوجين المفترضين، وحين رفض العريس، خلعوا باب الشقة.

كما أحضر الأهل المزعومين سيارات نقل لتحميل الأثاث من دون أن يحرّك سكان الحي ساكناً حيث وقفوا مذهولين في حين حاول البعض منهم تهدئة العائلتين من دون فائدة، ولم تمر سوى ساعتين قبل أن يفاجأ أهل الحي بزفّة جديدة لعروسين مختلفين تبيّن أنهما العروسان الحقيقيان وأن الزفّة السابقة كانت تمثيلية هدفها السرقة.

وعلم العروسان بما حدث، فسارعا إلى شقتهما ليجداها فارغة وسط، وعلى الفور توجّه العريس المصدوم إلى قسم شرطة أكتوبر ليبلّغ عن سرقة شقته وهو يصرخ: “شقا عمري راح”.

هذا وينص القانون رقم 59 لسنة 1970 المعمول به من تاريخ نشره في 1970/8/13 و هو تاريخ سابق لتاريخ الجريمة التي دين بها المطعون ضدهما قد أضاف إلى قانون العقوبات فيما أضاف من مواد – نص المادة 316 مكرراً ثالثاً التي قضت الفقرة الثانية منها – و هي المنطبقة على واقعة الدعوى – بأن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر و لا تجاوز سبع سنوات على السرقات التي تحصل في مكان مسكون أو أحد ملحقاته إذا تم دخول المكان بواسطة التسور أو الكسر.

مواضيع ذات صلة