جيش من النحل يطارد سيارة من اجل الملكة ليومين متتاليين؟!

maxresdefault

maxresdefault

قام جيش من النحل بلغ عدده نحو 20 ألف نحلة بمطاردة سيارة في بريطانيا ليومين متتالين، من اجل ملكة النحل، حيث وقعت حبيسة داخل السيارة بطريق الخطأ، ما اضطر أتباعها لملاحقة السيارة، أملا في إنقاذها، والعودة بها.

ويشير موقع “مشاهير” ان “كارول هوارث” فوجئت بوجود أكثر من 20 ألف نحلة تغطي مؤخرة الميتسوبيشي اوتلاندر، قامت جميعها بملاحقة السيارة لأكثر من ميلين، حيث ركنت كارول السيارة في مرآب السيارات وسط بلدة هافرفوردوست غرب ويلز، قبل توجهها للتسوق.

و ، البالغة من العمر 65 عاما، بعد عودتها للسيارة ،.

وقام فريق مكون من 3 أشخاص ( مُربي للنحل وحارس حديقة وأحد المارة) بالتقاط السرب داخل صندوق، واستطاعوا بالفعل النجاح في إزالته من السيارة، ولم ينته الأمر بعد، فبعدما رجعت السيدة هوارث لتقود سيارتها إلى المنزل، اكتشفت في صباح اليوم التالي أن السرب قد لحقها للمنزل ليغطي السيارة مرة أخرى، واضطرت لإبلاغ مربيي النحل للمرة الثانية، والذين نجحوا في إزالة السرب مرة أخرى.

ومن جانبه، قال الخبير في شؤون النحل “روجر برنز”: “قد تكون الملكة انجذبت لشيء في السيارة، ربما كانت حلوى أو طعاماً داخلها، ثم علقت في مساحة الزجاج الخلف، قمت بإزالة النحل وإدخاله في صندوق من الورق المقوى بأقصى سرعة، لكني تعرضت لـ 15 إلى 20 لسعة”.

وتابع: “قمنا بوضع الصندوق على سقف السيارة في انتظار الـ 100 نحلة الباقية لترك الصندوق الخلفي للسيارة، إلا أن عاصفة هوائية أطاحت به، لتعود الملكة لداخل السيارة مرة أخرى، لم أر بحياتي سربا بهذا الشكل، كان من المفاجئ أن تراهم يتبعون السيارة ليومين متتاليين، هذا مدهش”.

ومن جانب اخر، توفي شاب يبلغ من العمر 22 عاما في حديقة “يوزري ماونتن بارك” بعد تعرضه لهجوم من النحل بأكثر من ألف لسعة، حيث تقول سيدة في الحديقة إنها تأتي إليها منذ عدة أعوام وترى النحل ودائما تسمع صوته ولكن لم تواجه أي مشكلة وهذه المرة الأولى التي تسمع بها عن حادث هجوم نحل في هذا المنتزه.

تعرف مكتب العمدة في ولاية لويزيانا الأمريكية على الضحية ويدعى أليكس بيستلير.

كان أليكس على ممشى المسافات الطويلة مع صديقه عندما وقع الهجوم.

تمكن صديقه الذي كان يمشي أمامه من الابتعاد والاحتماء في حمام.

إنهم ليسوا فقط في الحديقة.

فبعد ظهر نفس اليوم يقول السكان في حي فونيكس إن رجلا آخر تعرض لهجوم وأخبرونا أنه سيكون على ما يرام.

قال مسؤولون في الحديقة إنه في مثل هذه الحالة كان النحل عدوانيا جدا ولكنهم لا يعرفون السبب الحقيقي وراء هذا الهجوم. 

Tags

مواضيع ذات صلة