جيجي حديد تظهر مهارتها في رياضة الدفاع عن النفس في ميلان

عارضة الأزياء جيجي حديد (Gigi Hadid) اشتهرت بحبها لممارسة الرياضة وخاصة رياضة الملاكمة ويبدو أن ساعات التدريب الطويلة على رياضة الملاكمة كانت مثمرة للغاية حيث تمكنت جيجي من الرد بقوة على أحد الأشخاص الذي حاول مضايقتها وشقيقتها بيلا حديد (Bella Hadid) وهما في طريقها لمغادرة أحد عروض الأزياء خلال أسبوع الموضة في ميلان ولقد تبين أن هذا الشخص هو صحفي هاوي أوكراني الجنسية ويدعى فيتالي سيديوك (Vitalii Sediuk).

موقع TMZ نشر مقطع فيديو يظهر ما حدث بالضبط بين عارضة الأزياء جيجي حديد 21 عام وبين فيتالي، فبينما كانت جيجي وشقيقتها بيلا في طريقهما لمغادرة أحد عروض الأزياء في ميلان، فوجئت جيجي بأحد الأشخاص يجري في اتجاهها ثم يقوم بالإمساك بها من الخلف في محاولة لرفعها عن الأرض، بعدها بلحظات قليلة أصبحت المفاجئة من نصيب فيتالي الذي فوجئ بعارضة الأزياء الشقراء الجميلة وهي تنهال عليه ضربا وركلا مما اضطره لإفلاتها وليجد بعدها أن بيلا هي الأخرى قد بدأت بمحاولة ضربه دفاعا عن شقيقتها الكبرى ولذلك فلقد اضطر في النهاية إلى الهرب .

ولكن جيجي التي بدت غاضبة للغاية وقتها حاولت أن تقوم بمطارة فيتالي الذي هرب بعيدا إلا أن حراسها الشخصيين قاموا بإيقافها واضطر أحدهم إلى الإمساك بها لمنعها من مطاردة فيتالي في شوارع ميلان، في النهاية بدأت جيجي تهدأ قليلا وبعدها ذهبت إلى سيارتها ولكنها طلبت من رجال الحراسة أن يذهبوا خلف فيتالي.

هوية فيتالي تم الكشف عنها بعد أن نشر مقطع الفيديو الذي يظهر المشاجرة بينه وبين جيجي حديد وتبين أنه قد اعتاد مطاردة المشاهير على السجادة الحمراء وفي مناسبات أخرى ومن أشهر أهدافه السابقين: كيم كارداشيان (Kim Kardashian)، ويل سميث (Will Smith)، برادلي كوبر (Bradley Cooper)، ليوناردو دي كابريو (Leonardo DiCaprio).

فيتالي كتب فيما بعد تعليق على الإنستغرام علق فيه مقابلته لجيجي حديد في ميلان وما تبعها من أحداث صادمة وكنب يقول: “بينما أعتبر جيجي حديد فتاة جميلة إلا أنني أرى أنها وصديقتها كيندال جينر (Kendall Jenner)، لا علاقة لهما بمجال الموضة، ما قمت به كان بهدف تشجيع العاملين في صناعة الموضة والأزياء على وضع المواهب الحقيقية على ممر الأزياء وأغلفة مجلة ” Vogue” وليس مجرد فتيات جميلات من الإنستغرام تربطهم صلات قوية بالشخصيات المؤثرة في المجتمع”.

فيتالي تابع قائلا: ” يمكنك أن تطلق على ما حدث أنه محاولة لإبداء الاعتراض وهو أيضا بمثابة تنبيه لآنا وينتور (Anna Wintour) التي حولت ” Vogue” لمجلة من مجلات الفضائح بعد أن قامت بوضع صور عائلة كارداشيان والكثير من المشاهير المثيرين للجدل على غلاف المجلة والتي من المفترض أنها واحدة من أكثر المجلات التي تحظى بالاحترام والتقدير”.

جيجي حديد هي الأخرى تحدثت عما حدث في ميلان وذلك في مجموعة من التغريدات الغاضبة التي كتبت فيها: “أنا إنسان ومن حقي تماما الدفاع عن نفسي”، “كيف يجرؤ هذا الأحمق على ذلك وكيف يظن أن لديه الحق في الإمساك بشخص غريب بهذا الشكل. في النهاية تمكن من الهرب بسرعة”.

Tags

مواضيع ذات صلة