جيجر- لوكولتر تكشفُ عن الحب الأبدي في عيد الأم

تضفي ساعة ريفيرسو من صانع الساعات السويسري جيجر- لوكولتر لمسةً و بعداً من الأسلوب المتفرد الخاص على عيد الأم هذه السنة، و بما أن هذه الهدية مُغلّفة و مخبأةٌ بطبيعتها، تُصبح المناسبة ذكرى مفعمة بالبهجة و الفرح و تحتفظ برونقها مدى الحياة. ساعة رائعة، هي ريفيرسو التعبير الأمثل عن العشق الذي يُكنّه الأبناء للأمهات..

ساعة ريفيرسو … هديةٌ ليست ككل الهدايا.. فقد اكتسبت مكانةً رمزيةً أيقونية، تتفرد عن أي ساعةٍ أخرى، و لطالما احتفظت بجاذبيتها على مر الزمن، و لاتزال “ريفيرسو كلاسيك” مستمرة بنجاحها في تجسيد الأناقة المعاصرة رغم مرور السنين. إنها أكثر من مجرد إكسسوار، فقد أصبحت موديلات “ريفيرسو كلاسيك” امتداداً طبيعياً و إضافةً تلقائيةً إلى أساسيات خزانة المرأة من الأسلوب و التأنق، مضفيةً لمساتٍ من وحي الفن الزخرفي تبدو واضحة من خلال هندسة قفصها و وجهها الأمامي ذي اللونين الأسود و الأبيض و أرقامها العربية المستقيمة.

في يوم عيد الأم لهذه السنة، تقدم جيجر- لوكولتر مجموعة مُختارة من خطي “ريفيرسو كلاسيك”، و “ريفيرسو كلاسيك دويتو”.حيث تتضمن موديلات ريفيرسو كلاسيك كلّاً من “ريفيرسو كلاسيك – قياس صغير” ذات القفص و السوار المعدني المصنوعين من الفولاذ (ستانلس ستيل) و “ريفيرسو كلاسيك – قياس صغير” ذات القفص المصنوع من الفولاذ و السوار الجلدي من جلد التمساح.

وكإضافة متميّزة على هذه الهدية الخاصة جداً ستكون الخلفية الفولاذية لساعة ريفيرسو كلاسيك متاحة كمساحة خالية حيث يتجسد عليها الخيال من خلال نقشٍ أو رسالةٍ يمكن أن تكون ظاهرةً أو مخفية.

اختيارات مجموعة “ريفيرسو كلاسيك دويتو” الخاصة بعيد الأم، تتضمن خياراتٍ من الساعات بقياسات و موادٍ مختلفة، حيث تتوفر بالذهب الوردي عيار 18 قيراط أو بالفولاذ، و موديلات ذات سوار معدني أو جلدي من جلد التمساح.

Tags

مواضيع ذات صلة