جوني ديب يعترف بتعذيبه للنجم ليوناردو دي كابريو…؟!

صرح نجم هوليوود جوني ديب أنه كان يعذب نظيره النجم ليوناردو دي كابريو في فيلم What’s Eating Gilbert Grape، والذي شهد على تعاونهما الفني الوحيد، وكان ليوناردو يبلغ من العمر 19 عاما وقت عمله في الفيلم، بينما كان يبلغ ديب وقتها 30 عاما.

وأوضح جوني ديب إنه كان يحرص على استفزاز ليوناردو دي كابريو أثناء عملهما في الفيلم الذي من إنتاج 1993 لإخراج أفضل ما لديه من أداء تمثيلي، وقال ذلك على هامش مشاركته في الدورة الـ 31 من مهرجان سانتا باربرا السينمائي الدولي.

ويشير موقع “مشاهير” أن جوني ديب قال: “أحترم ليو بشدة، وعمل بجد في ذلك الفيلم، فكان دائم البحث من أجل إجادة الشخصية التي يلعبها، كما أنه كان دائما ما يُظهر استعداده للعمل، وأعترف بأنني قمت بتعذيبه أثناء عملنا سويا في الفيلم”.

وتابع: “كان ليوناردو دائما ما يتحدث في الكواليس عن حبه لألعاب الفيديو، ولكني كنت رافضا تماما أن أقرضه سجائري، التي كان يشربها خلسة من وراء والدته”، وجسّد ليوناردو في أحداث فيلم What’s Eating Gilbert Grape دور الشقيق الأصغر لديب، والذي يعاني من إعاقة ذهنية.

ومن جهة أخرى، تحدث الممثل الأمريكي، جوني ديب، عن زوجته الممثلة وعارضة الأزياء آمبر هيرد التي تصغره بنحو 23 عامًا، قائلاً: “منذ شاهدتها لأول مرة شعرت أن شيئا ما سيكون بيننا بل وقعت في غرامها من أول لحظة وحين فارقتني بعد انتهاء تصوير فيلم The Rum Diary الذي جمعنا عام 2011 شعرت أنني افتقدت شيئًا مهمًا وينقصني وجودها”.

 وأضاف ديب بمناسبة مرور عام على زواجهما: “لقد انجذبت لها بشكل كبير وكانت في مخيلتي طوال الوقت ولا تريد أن تخرج من تفكيري وارتبطت بها عامين إلى أن تقدمت للزواج منها، فثقافتها وحبها للقراءة واقتناء الكتب أكثر ما يجذبني من كونها امرأة جميلة”.

Tags

مواضيع ذات صلة