جورج كلوني وأمل علم الدين يثيرا غضب جيرانهما بسبب..؟

رفض المجلس المحلي في باركشير ببريطانيا، طلب الفنان العالمي “جورج كلوني” وزوجته “أمل علم الدين”، بعد خططهما الرامية لتركيب دائرة تلفزيونية تتضمن 18 كاميرا مراقبة حول منزلهما الفاخر، القائم في إحدى مدن مقاطعة باركشير في جنوب شرق إنجلترا.

وأصدر المجلس المحلي قرار رفضه، قائلا: “إن اتساع رقعة الكاميرات تمثل انتهاكًا مُحتملًا لخصوصية العقارات المجاورة، كما أن العمدان تُعد اقتحاماً بصرياً لبقية السكان المجاورين”، مضيفا: “يمكن تحقيق نظام أمنى جيد من خلال كاميرات مراقبة تكون على مستوى منخفض”.

ويشير موقع “مشاهير” أن طلب الثنائي أثار موجةً كبيرة من الاحتجاجات من قِبل جيرانهما من السكان المحليين في مدينة ردينج، حيث اشتريا الثنائي منزلهما في باركشير في أكتوبر عام 2014 بعد فترة قصيرة من زواجهما بمبلغ 10 ملايين جنيه استرلينى، كما سمح لهما بإقامة حوض سباحة جديد وصالة عرض سينمائية وأسوار حدود جديدة.

هذا وخرج النجم جورج كلوني وزوجته أمل في أسبوع جديد يستعيدان خلاله كما يبدو ذكرياتهما من زفافهما وأوقاتهما الحميمة التي قضياها في إيطاليا حيث عادا إليها للمرة الثانية بعد عشرة أشهر من زفافهما في مدينة البندقية.

فقد رصد الثنائي يتوجهان إلى قارب في بحيرة كومو الإيطالية ، ليبحرا ويسترخيا ويستمتعا بأوقاتهما حيث كانا متوجهين إلى عشاء في الفيلا التي اشتراها كلوني إلى جانب البحيرة ب 5 ملايين دولار.

Tags

مواضيع ذات صلة