جماجم مقاومين جزائريين مخبأة في متحف الإنسان بباريس

باريس / أكثر من 18 ألف جمجمة محفوظة في متحف الإنسان بالعاصمة الفرنسية باريس، 500 فقط منها تم التعرف على هويات أصحابها، من ضمنهم 36 قائدا من المقاومة الجزائرية، قتلوا ثم قطعت رؤوسهم من قبل قوات الاستعمار الفرنسي في أواسط القرن التاسع عشر، ليؤتى بها إلى فرنسا.

ونظرا للجدل المثار حول هذه الجماجم التي تمثل جزء من تاريخ الجزائر، عزلت في خزائن بعيدا عن مرأى العموم. 

Tags

مواضيع ذات صلة