تناول الفاكهة يوميا يقي من خطر الوفاة بامراض القلب

الفاكهة

الفاكهة

كشفت دراسة بريطانية أجراها فريق من جامعة أوكسفورد ونشرتها مجلة نيوانغلاند للطب أن تناول 100 غرام من الفاكهة الطازجة كل يوم يقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وخطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة الثلث.

وعلم موقع “مشاهير” أن الدراسة أجريت على عينة من الصين بلغ عددها أكثر من نصف مليون شخص، أعمارهم بين 30 و79 عاماً، موزعين على 10 مناطق حضرية، ولم يكن لدى المشاركين في الدراسة أي تاريخ مع أمراض القلب، أو سابق استخدام لأدوية ارتفاع ضغط الدم.

وتنبين من الدراسة أن الحالة الصحية للمشاركين على مدى 7 سنوات من خلال السجلات الصحية وسجل الوفيات، وتوصية مجموعة منهم بتناول 100 غرام من الفاكهة الطازجة كل يوم، ووجدت النتائج أن الذين اتبعوا التوصية بأكل الفاكهة يوميا انخفضت الوفيات بأمراض القلب بينهم بنسبة الثلث.

كما اكدت التوصيات الصحية الأمريكية بتناول ما بين كوب ونصف وكوبين من الفاكهة كل يوم، لكن تفيد التقارير الأمريكية أن 13 بالمائة فقط من الأمريكيين يتبعون هذه التوصية.

هذا وتعود الكثيرون على تناول الفاكهة بعد وجبة الغذاء أو مساءا قبل النوم، لكن يبدو أن هذه العادة غير صحية تماما وتؤدي إلى مشاكل كثيرة في الهضم، ويرى خبراء الصحة أن انسب وقت لتناول الفواكه هو في الصباح وعلى معدة فارغة.

تعد الفاكهة جزءا أساسيا في نظام التغذية الصحي، ولكن ينبغي على المرء مراعاة بعض الامور للاستفادة منها بشكل تام، بالطبع تحتوي الفواكه على سكر الفاكهة الطبيعي وكميته معتدلة، إلا أنه يجب عدم الافراط في تناولها.

في الواقع، يتم هضم الفواكه في الجسم بطرق مختلفة، وذلك وفقا لكون المعدة خالية أم ممتلئة، ولهذا السبب، ينصح بتناول الفواكه في الصباح إن امكن.

فعند تناول الفاكهة على معدة فارغة، يقوم الجهاز الهضمي بتفكيك السكر الموجود فيها بسرعة، وبالتالي يمكن الاستفادة بشكل أفضل من المواد الغذائية الموجود في الفاكهة، مثل الالياف وفيتامين “C”. كما تحتوي الفواكه على مواد مضادة للاكسدة يمكن أن تقلل من الالتهابات في الجسم، علاوة على ذلك، فإن تناول الفاكهة على معدة فارغة يساعد على الاستفادة باكبر قدر ممكن منها.

والجدير بالذكر أن تناول الفاكهة مع اطعمة اخرى يؤدي إلى تباطؤ عملية الهضم، والسبب هو انشغال الإنزيمات الهضمية بالقيام بوظائف أخرى، ما يعني بقاء الفواكه لفترة أطول من اللازم في الجسم وبدء تخمرها، وهو ما يؤدي إلى تعفنها في الأمعاء، محدثة عسراً في الهضم وانتفاخ البطن ومشاكل في جهاز الهضم على المدى الطويل.

Tags

مواضيع ذات صلة