تكريم عدنان الكاتب محاور المشاهير في جامعة دار الحكمة

استضافت جامعة دار الحكمة محاور المشاهير الإعلامي عدنان الكاتب مدير تحرير مجلة “هي”المصنف الأول عالميا في قائمة أهم الإعلاميين في العالم في مجال الإعلام الإلكتروني والصحافة الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي بحسب إحصائية موقع”ستار كاونت”Star Count ، وقدم الكاتب محاضرة بعنوان “أسرار النجاح في وسائل التواصل الإجتماعي”. 

وقبل المحاضرة كرمت الدكتورة سهير حسن القرشي ،مديرة جامعة دار الحكمة ،الإعلاميين لتشكرهم على دعمهم للجامعة في تغطية الأخبار والفعاليات بشكل مستمر خلال السنوات الماضية، وألقت الدكتورة سهير كلمة أعربت فيها عن شكرها وامتنانها للإعلام قائلة: “لننتحدث عن الإعلام ودوره في نجاح مختلف مؤسسات المجتمع وعلى رأسها المؤسسات التعليمية. فقد كنتم حلقة وصل مهمة بين الجامعة وبين المجتمع المحلي والعالمي،بل -وبدون مبالغة- نقول لقد كنتم إحدى القنوات المهمة التي ساهمت في تطور جامعة دارالحكمة”.ثم كرمت محاور المشاهير عدنان الكاتب مدير تحرير “هي”، وعلي السعدي من صحيفة جدة وموقع نشر، ومها الفران من القناة الثقافية وصحيفة الرياض،وليناد من هوري من سعود يجازيت ،وصبري باجسير من “روتانا”.

بعد ذلك قدم الكاتب محاضرته بحضور الاكاديميات والطالبات والاداريات وممثلي وسائل الاعلام ،حيث تحدث عن تجربته الصحفية الغنية وأسرار النجاح الذي حققه في وسائل التواصل الاجتماعي ،كما تحدث عن مشواره العملي الذي تنقل خلاله بين عدد من أهم الصحف والمجلات العربية، وشدد الكاتب على ان الصدق ومحبة الناس والتفاني في العمل هي الصفات الأساسية للنجاح، كما تحدث عن دور المرأة في حياته وأنها كأم وزوجة وجدة وأخت كانت الدافع الأهم له خلال مشواره العملي.

المحاضرة جاءت عقب توقيع مذكرة تعاون بين جامعة دار الحكمة ومجلة “هي” توقيع مذكرة تعاون بين جامعة دار الحكمة ومجلة “هي”،لحرص الطرفين على التركيز على نجاح الطالبات وخريجات جامعة دار الحكمة ليكون ذلك دافعًا محفزا للجيل الشاب ليطمح ويجتهد ويحقق نجاحا تتساهم في نهضة المجتمع والوطن.

ووقعت الإتفاقية الدكتورة سهير حسن القرشي مديرة جامعة دار الحكمة، وعدنان الكاتب مدير تحرير “هي”، وقد عبر الكاتب باسم رئيسة التحرير وأسرة تحرير مجلة “هي” عن سعادته بتوقيع الاتفاقية قائلا: علاقة “هي” بجامعة دار الحكمة طويلة ومتواصلة تتبعنا فيها نشأة ومسيرة هذا الصرح الشامخ الذي حقق رسالته وأهدافه التي وضعها ولمسنا ذلك في برامج كلياتها الرائدة وأنشطة طالباتها أثناء دراستهن التي تميزت بالإبداع، وكذلك بعد تخرجهن فقلما نجد الآن شركة أو مؤسسة رائدة لا تشغل مقاعدها خريجات جامعة دار الحكمة.

وتعدُّهذه الاتفاقية تكملة لمشوار جامعة دارالحكمة في التعاون مع أبرز المؤسسات المحلية والعالمية ،فقد سبق وأبرمت الجامعة مذكرات التعاون مع العديد من المؤسسات، ومن بينها: مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ،والهيئة العامة للسياحة والأثار، والبنك الأهلي.

Tags

مواضيع ذات صلة