تعرّفي على فوائد فريضة الحج على الأزواج

يجتمع الحجاج المتزوجون بزوجاتهم في المشاعر المقدَّسة بأجواء روحانيَّة مفعمة بالإيمان، بعيداً عن الروتين المنزلي المعتاد، ومناسك الحج تمنحنا فرصة لتعديل سلوكياتنا مع كل من حولنا، خصوصاً بين الأزواج والزوجات.

وحول فوائد رحلة الحج على الأزواج، تقول المستشارة الأسريَّة، والناشطة الإعلاميَّة، الدكتورة نادية نصير: يؤكد علماء البرمجة اللغويَّة العصبيَّة أنَّ الأشياء التي تنهك قوى الإنسان هي المشاكل والهموم التي تمرُّ به خلال حياته، وأنَّ أفضل طريقة لتفريغ هذه الشحنات السلبيَّة هو الذهاب إلى السياحة والاصطياف لتغيير الأجواء، واستعادة الطاقة الإيجابيَّة.

وأضافت: العجيب أنَّ الإسلام منذ أربعة عشر قرناً أعطانا الطريق الصحيح لإعادة التوازن وتصريف الطاقة السلبيَّة، فرحلة الحج بكل ما فيها من مشقة وصعوبات تعدُّ الحل لإعطاء الراحة النفسيَّة، فهذه العبادة إذا قام بها الإنسان بشكل صحيح فهي تقوم بعمليَّة تفريغ للشحنات السلبيَّة، وإعادة للشحنات الإيجابيَّة.

وزادت: نعلم عن وجود علم الطاقة والأحجار، وعلماء الطاقة يقولون إنَّ لكل جسم هالة حوله تحمل كميَّة من الطاقة، وها هو الحجر الأسود كل من يلمسه أو يقبله يشعر بنوع من أنواع الطاقة الايجابيَّة.

كما أن التأمل نوع من أنواع العلاج النفسي، يتم فيه مراجعة النفس وهو أحد أنواع الطب البديل، ويعدُّ العلماء أنَّ التأمل مع الدعاء، يعالج اضطرابات القلق بشكل أساسي، وهو إستراتيجيَّة رائعة لتنظيم عمل الجسم والقضاء على الاضطرابات النفسيَّة والعصبيَّة، وهذا ما يوفره الوقوف بعرفة.

من جهته، يؤكد الدكتور أحمد عكاشة، استشاري علم النفس، أنَّ أفضل ما يعود به الحاج هو حالة من الصفاء النفسي والتوازن المزاجي التي سيطرت عليه خلال رحلته إلى الحج، فالإنسان يتخلص من كل همومه حتى ولو كان التخلص مؤقتاً، لكنَّه بالتأكيد سيشعر بحالة من صفاء الذهن ليحل مشاكله.