تعرف على مهر عروس موريتانية

resized_20160718-2506

resized_20160718-2506

موريتانيا / طلب والد عروس موريتانية، من خطيب ابنته مهرا قوامه “مليون” صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، واكتفى بهذا الطلب دون أن يطلب تكاليف مادية، وأصر على كتابة المهر في عقد الزواج.

الشاب يحمل شهادة جامعية عليا، لكنه حاليا عاطل عن العمل، وهذا ما دفع والد العروس إلى التنازل عن المهر المادي، الأمر الذي فاجأ جميع الحاضرين في حفل الخطوبة الذي أقيم حي الترحيل الشعبي بالعاصمة نواكشوط.

وقد أثار تصرف والد العروس جدلا واسعا في المجالس وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تباينت ردود الأفعال بين مرحب ورافض لفكرة التنازل عن المهر، واعتبرها الكثيرون أفضل طريقة لمحاربة ظاهرة العنوسة المنتشرة في موريتانيا. ودعت مجموعات شبابية الجميع لتبني الفكرة وتأييدها وتطبيقها على أرض الواقع.

يشار إلى أن العادات الاجتماعية تمنع المرأة من الحديث في الماديات قبل الزواج، كما تمنعها من فرض شروط كالمهر والبيت والنفقة وتحرم عليها البحث عن حقوقها المادية في حالة الطلاق.

ويعتبر الباحثون أن العادات الاجتماعية أحد أهم الأسباب التي ترفع نسبة التفكك الأسري في المجتمع الموريتاني إلى مستويات قياسية.

وتشترط أغلب الموريتانيات عدم قيام زوجها بعقد قرانه على امرأة أخرى وفق مقولة “لا سابقة ولا لاحقة وإلا فأمرها بيدها”، أي أن لا يكون قد تزوج قبلها وأن لا يفعلها بعد زواجه منها، وإلا فإن طلب الطلاق سيكون له بالمرصاد، ويمنح القاضي المرأة التي يخل زوجها بهذا الشرط الحق في الحصول على الطلاق فورا.

Tags

مواضيع ذات صلة