تعرف على تفاصيل الحادث الذي تعرض له الأمير كريستيان أمير الدنمارك على شاطئ أسترالي

الأمير كريستيان، أمير الدنمارك والابن الأكبر للأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك وزوجته الأميرة ماري، تعرض لحادث مقلق أثناء تواجده على أحد الشواطئ في أستراليا حيث قامت الأمواج بجرفه بعيدا عن الشاطئ ولكن لحسن الحظ قام أحد عاملي الإنقاذ بإعادته مجددا إلى الشاطئ، الكثيرون اعتبروا أن حياة الأمير الصغير البالغ من العمر 10 سنوات كانت مهددة في ذلك الوقت إلا أن متحدثة باسم ولي عهد الدنمارك وزوجته أكدا أن الأمير كريستيان لم يكن معرضا وقتها لخطر حقيقي وأنه كان مراقبا طوال الوقت.

حادثة جرف الأمواج للأمير كريستيان وقعت أثناء تواجد الأمير فريدريك وزوجته الأسترالية الأصل الأميرة ماري وأطفالهما الأربعة الأمير كريستيان، الأميرة إيزابيلا 8 سنوات، الأمير جوزفين والأمير فينسنت البالغ عمرها 4سنوات، على شاطئ ” Mermaid” في مدينة جولد كوست في ولاية كوينزلاند، ولقد قام عامل إنقاذ يدعى نيك مالكوم بإعادة الأمير كريستيان إلى الشاطئ، مالكوم قال فيما بعد أنه لم يكن يعلم هوية الأمير الصغير عندما قام بإنقاذه إلا أن المتحدثة باسم ولي عهد الدنمارك وزوجته أكدت أن مالكوم كان يعلم جيدا هوية الأمير وأنه قد وجهت إليه تعليمات مشددة بمراقبة الأمير أثناء تواجده في المياه، ولقد صرحت بذلك لوكالة أنباء ” Ritzau” الدنماركية وقالت: “عاملي الإنقاذ كانوا يعلمون جيدا من كان في المياه ولذلك أعتقد أنهم كانوا أكثر حذرا ويقظة من المعتاد لقد حرصوا تماما على التأكد من سلامة الأمير كريستيان وهو ما حدث بالفعل، بعبارة أخرى الموقف الذي تعرض له الأمير في ذلك الوقت لم يكن دراميا على الإطلاق”.

نيك مالكوم كان قد تحدث إلى صحيفة ” Gold Coast Bulletin” الأسترالية عن حادثة جرف الأمواج للأمير كريستيان وقال: “لقد كان يقف في منطقة الإعلام في جزء عميق نسبيا من الماء قبل أن تقوم الأمواج بجرفه” ,أضاف مالكوم: “لقد كان سباحا جيدا للغاية، ولم يكن يشعر وقتها بالذعر وهو ما ساعد كثيرا”، طبقا لما نشرته القناة الأسترالية السابعة للأخبار فإن ولي عهد الدنمارك وزوجته قد وجهها الشكر لمالكوم على إنقاذه لابنهما بشكل شخصي.

زيارة الأميرة ماري إلى أستراليا في هذا العام هي الزيارة الأولى لها إلى موطنها الأم بصحبة جميع أطفالها منذ عام 2011، وكانت الأميرة ماري والأمير فريديريك وأطفالهما الأربعة قد وصلوا إلى أستراليا في يوم 6 ديسمبر لقضاء عطلة أعياد الميلاد في أستراليا بصحبة عائلة الأميرة ماري.

Tags

مواضيع ذات صلة