تعرف على الطفل صاحب الجسد المغناطيسي

أنقرة / نشر تسجيل مصور على موقع يوتيوب الإلكتروني يظهر فيه طفل في التاسعة من عمره وهو يعلق أدوات معدنية على صدره وظهره وكأنه مغناطيس بشري وفق ما ورد في صحيفة الدايلي ميرور البريطانية.

قرر الطفل التركي محمد سمبل “9 أعوام” أن يجرب خدعة الجاذبية التي كان قد شاهدها ذات مرة على شاشة التلفزيون، ولكنه اكتشف بأن جسده يملك خاصية تمكنه من جذب الأجسام المعدنية كالمغناطيس تماما.

ويظهر محمد وهو يضع أدوات مثل الملاعق والشوكات على صدره وظهره دون أن تسقط على الأرض.

وقال الطفل محمد، الذي يعيش مع والديه وشقيقيه في مدينة أنطاليا جنوب غرب تركيا، لوسائل الإعلام المحلية، بأن جسده يمكن أن يجذب البراغي، ونفاضات السجائر المعدنية والهواتف النقالة أيضا.

وأضاف محمد، يعتبرني الناس شخصا غريبا عندما أغضب فإن الحقل المغناطيسي في جسدي يصبح أكثر قوة.

من الجدير بالذكر، أن هذه الظاهرة الغريبة تدعى “المغنطة البشرية”، وقد لا تقتصر على المعادن فقط حيث ادعى بعض من يملكون هذه المقدرة على جذب أجسادهم لمواد كالزجاج أو البورسلين أو البلاستيك، غير أن الكثير من العلماء يعزون هذه الظاهرة إلى زيادة نسبة الدهون في البشرة. 

مواضيع ذات صلة