تشويق ومنافسة وإثارة في حلقة The Voice المباشرة

شيرين عبدالوهاب
شيرين عبدالوهاب

افتتح الفنان عاصي الحلاني حلقة السبت 21 نوفمبر من برنامج The Voice معربا عن استيائه من الحاجز الذي تم إضافته على المسرح في الحلقات المباشرة، والذي بعده عن مقدمة برنامج اكتشاف المواهب إميه صياح.

وقال عاصي لإيميه: أريد أن أسجل اعتراضي على هذا الحاجز الذي أبعد بني وبينك، في الأول كنت أستطيع حضنك وتقبيلك.

فردت إيميه مازحة: ربما هذا الحاجز مقصود يا عاصي.

من جهتها، لم تفوت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب الحديث عن القبلات دون أن تتدخل معلنة أنها سترفع شعار لا للقبلات هذا الموسم.

وفسرت قرارها قائلة: نحن عندما نقبل بعضنا البعض هذا لأننا أخوة، لكن موضوع القبلات هذا تسبب لي في الكثير من المشاكل.

وأضافت: لا للقبلات، لأن ابنتي الصغيرة في الفصل كل التلاميذ قبلوها بسببي.

فرد عليها عاصي الحلاني مازحا: أنا لا أحد يمنعني، لو أريد أن أفعل شيئا ما سأفعله.

ولم يكن هذا الاعتراض الوحيد الذي سجله عاصي الحلاني في الحلقة، إذ أظهر استغرابه من تغيير الشابة الحسناء التي كانت تقدم له نتائج تصويت الجمهور.

فما أن ظهر شاب على المسرح ليعطي الظرف لعاصي، حتى قالت له شيرين: “قل له يا مز”، في إشارة منها إلى أنها كان دائم الغزل في الفتاة التي تمنحه الظرف.

وعلق الحلاني على الأمر قائلا: أريد تسجيل اعتراض آخر، اليوم أحضرتم لي شاب، أشعر بوجود عمليات مدروسة لقمعي.

أما المطرب التونسي صابر الرباعي فانتهز أولى حلقات البث المباشر في برنامج اكتشاف المواهب The Voice لكي يهنئ ابنه إسلام بمناسبة عيد ميلاده الـ20.

وبعد الانتهاء من الاحتفاء بإسلام، قال كاظم الساهر للرباعي: بعد بضعة سنوات ستصير جدا.

أما كاظم الساهر فافتتح أولى حلقات البث المباشر بالدعاء للوطن العربي بالعيش في سلام ورخاء، والتغلب على الاضطرابات التي تعانيها معظم دول العالم العربي.

وبالمثل اتجه عاصي الحلاني لتهنئة لبنان بعيد استقلاله قائلا: كل استقلال لبنان بألف خير، ولبنان أقوى، والوطن العربي صبور. واختتم حديثه بالغناء للبنان بمشاركة الجمهور.

وقد شهدت حلقة برنامج “ذا فويس” التي عرضت أمس على قناة “MBC مصر” الكثير من التحدي والإثارة بين المتسابقين، وبين أعضاء لجنة التحكيم أيضا.

فخلال الحلقة، ألقت الفنانة شيرين عبد الوهاب اللوم على المتسابق الجزائري ناصر عطاوي بعد الأزمة التي وقعت بها بسبب اختيارها له بحذائها.

وبعد أن انتهى عطاوي من الغناء، قالت شيرين لكاظم الساهر: آه لو تعلم المشاكل التي ورطني بها ناصر العطاوي.

ووجهت حديثها لناصر تقول: لماذا لم تخبر الجمهور أنني لم أكن أعرف أنك جزائري ولم أكن أعرفك من الأساس؟، وذلك في إشارة منها إلى تلميح الكثير من منتقديها أنها تعمدت اختياره بحذائها لأنه جزائري.

وأشارت شيرين بتعليقها هذا إلى أن منتقديها زعموا أنها تعمدت الإساءة للمتسابق على أثر الأزمة الشهير بين جماهير كرة القدم المصرية والجزائرية عقب المباراة الفاصلة للتأهل لكأس العالم، التي أقيمت عام 2009 في السودان بأم درمان.

كما استغلت شرين طلب كاظم الساهر مساعدته في الاختيار بين ناصر عطاوي ونجاة راجوي لتسخر من منتقديها على طريقتها الخاصة.

فقد رفعت حذائها وتظاهرت بأنه هاتف ترد به على اتصالات كارهيها الذين يملون عليها من تختار من المتسابقين، وقالت: “ناس فاضية”.

وفي النهاية اختار كاظم الساهر نجاة راجوي لتستكمل معه المشوار هي وكريستين سعيد التي اختارها الجمهور، بينما وعد ناصر عطاوي بتقديم أغنية ثنائية معه.

ونبقى مع شيرين عبد الوهاب، التي أبدت استيائها الشديد من الأداء الذي ظهر به متسابق فريقها عبد المجيد إبراهيم، في أولى حلقات العروض المباشرة ببرنامج اكتشاف المواهب The Voice.

فما إن انتهى عبد المجيد من الغناء، حتى اجتمع حكام The Voice على أنه خرج عن مقام الأغنية وأن أداءه لم يكن موفقا على الإطلاق.

وقالت شيرين للمتسابق: في الأول بدأت الأغنية جيدا، لكنك بعد ذلك خرجت عن المقام، كما أنك استمررت في الخروج عن المقام لنهاية الأغنية. مبدية اندهاشها من عدم محاولته تدارك الخطأ.

وتابعت: لا أريد أن أكون قاسية لكنك لم تكن موفقا، فأنا أستطيع تقييم الصوت الجيد حتى لو أدى بطريقة خاطئة، أنا أحيانا أؤدي بطريقة خاطئة، فهذا أمر وارد أن يقع به أي مطرب.

واغتنمت شيرين الفرصة للتراجع عن تصريحها في الحلقة الماضية، الذي أغضب البعض، بسبب قولها إن عبد المجيد إبراهيم “علّم على حسين الجسمي” عندما أدى أغنيته، في إشارة إلى أنه تفوق عليه.

وقالت شيرين: أريد الاعتذار عن تصريحي الذي أغضب محبي الفنان حسين الجسمي.

وحاول كاظم الساهر التماس العذر لعبد المجيد قائلا: يبدو أنه لم يسمع الموسيقى جيدا، فلا توجد سماعات في أذنه.

فردت شيرين: لماذا لا تضع سماعات في أذنك؟ كنت أتمنى لو الفرقة الموسيقية حاولت مساعدتك في تدارك الخطأ..

وفي مواجهة أخرى، أقنع عبود برمدا أثناء أداءه أغنية “ردّوا حبيبي” الجمهور، لدرجة أنهم صوتوا له ليضمن مكانه في المرحلة المقبلة، متفوقا على محرزية الطويل وعبد الصمد جابر.

وما أن انتهى عبود برمدا من الغناء، علق صابر الرباعي على أدائها: الدقيقتان قليلتان لعبود، ولا تستطيع أي موهبة أن تعطي كل شيء بهذا الوقت.

وأضاف: لديك إمكانيات، وسعيد أنك فعلت كل ما طلبته منك ونفذته على المسرح.

وما أن تسلم صابر الرباعي نتيجة تصويت الجمهور وعلم باختيارهم لعبود برمدا، دخل في حيرة الاختيار بين محرزية الطويل وعبد الصمد جابر.

إلا أنه لم يتردد طويلا، حيث اختار محرزية الطويل لاستمرار معه في المنافسة على اللقب، مما أخرج عبد الصمد جابر من المنافسة.

Tags

مواضيع ذات صلة