تشكيل عصابي… بعد سرقة منزل سايمون كول سرقة منزل ريتا أورا في لندن 

انتشرت مؤخرا تقارير جديدة تشير إلى وقوع المغنية ريتا أورا ضحية للسرقة بعد قيام تشكيل عصابي لسرقة منزلها في شمال لندن وذلك ضمن سلسلة من عمليات السرقة التي استهدفت منازل هذه المنطقة، وطبقا للتقارير الجديدة فإن اللصوص قاموا بسرقة مجوهرات وأموال من منزل أورا المكون من 6 غرف للنوم وذلك في الساعات الأولى من صباح يوم 28 نوفمبر، جدير بالذكر أن منزل الموسيقي الشهير سايمون كول والذي يبعد على مسافة ثلاثة أمتار تقريبا من منزل أورا قد تعرض للسرقة بعد سرقة منزل كول بأسبوع ولقد سرق من المنزل قطع مجوهرات ومبلغ مالي بقيمة 500 ألف جنيه إسترليني، الشرطة البريطانية تقوم حاليا بالتحقيق في احتمالية قيام نفس التشكيل العصابي بسرقة كل من منزل أورا وكول بالإضافة إلى 6 منازل أخرى تتواجد في نفس المنطقة.

ذكرت مصادر مقربة من المغنية ريتا أورا أنها لم تكن متواجدة في المنزل وقت وقوع حادثة السرقة إلا أنها أصيبت بصدمة كبيرة بعد معرفتها بتعرض منزلها للسرقة وذلك بسبب تواجد أحد أفراد أسرتها وقت حدوث السرقة وهو ما تسبب في تعريض حياته للخطر، ولقد تحدث المصدر عن حادثة السرقة وقال: “لقد تم الاتصال بالشرطة بعد اكتشاف السرقة ولقد حضرت الشرطة إلى المنزل في حوالي الساعة الخامسة صباحا ليكتشفوا سرقة الأموال والمجوهرات وبعض الأجهزة الكهربائية في المنزل، الشرطة أخبرت ريتا بواقعة السرقة وقالت لها أنه يوجد احتمال كبير بارتباط هذه الواقعة بحوادث سرقة أخرى في المنطقة من ضمنها منزل سايمون كول”.

سايمون كول كان قد تحدث في مقابلة صحفية له في الأسبوع الماضي عن شعوره بالخوف بعد تعرض منزله للسرقة بسبب تواجده بصحبة صديقته لورين سيلفرمان وطفلهما الصغير في المنزل أثناء وقوع عملية السرقة في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، ولقد قال كول أنها شعر وقتها بالكثير من الخوف من إصابة طفله الصغير بسوء، وكان كول قد أثنى على شجاعة حارسه الشخصي إمباثونها ميندز (M’Bathonha Mendes) أثناء عملية السرقة ووصفه بالبطل بسبب مطاردته للصوص ونجاحه في استعادة بعض المتعلقات المسروقة من المنزل ومنها عدد من قطع المجوهرات وجواز السفر الخاص بكول.