تشخيص الملكة ماكسيما بعدوى في الكلى

الملكة ماكسيما ملكة هولندا أصيبت بالمرض خلال زيارتها الرسمية إلى الصين والتي رافقت فيها زوجها الملك فيليم ألكسندر ملك هولندا، وكانت الملكة ماكسيما قد بدت بصحة جيدة في يوم الإثنين 26 أكتوبر بل أنها حضرت العديد من الارتباطات الرسمية في ذلك اليوم بما في ذلك حفل العشاء الرسمي الذي أقيم في مساء نفس اليوم والذي حضره الرئيس الصيني شي جين بينج وزوجته السيدة بنج لى يوان.

الملكة ماكسيما حضرت في مساء يوم الإثنين حفل العشاء الرسمي وظهرت في ذلك اليوم بإطلالة ساحرة حيث ارتدت فستان معدني طويل مزين عند قاعدته بنقشات أنيقة وارتدت أيضا قلادة أنيقة مزينة بأحجار الماس والزمرد الأخضر، وارتدت أيضا زوج من الأقراط الأنيقة ولقد شوهدت الملكة وزوجها وهما يتبادلان حديث باسم مع الرئيس الصيني وزوجته ولم تظهر علامات المرض على الملكة في ذلك الوقت إلا أننا علمنا بإصابتها بعدوى في الكلى بعد أن أعلن البلاط الملكي الهولندي عن ذلك في تصريح رسمي نشر على الموقع الرسمي للبلاط الملكي الهولندي، ولقد ذكر في التصريح الرسمي أن الملكة أصيبت بمرض التهاب الحويضة (pyelitis) وهو مرض شائع إلى حد كبير ولا توجد صعوبة في علاجه، ولقد ذكر أيضا أن الملكة شخصت بهذا المرض قبل ساعات من حضورها حفل العشاء الرسمي ولقد كان من المخطط ألا تقوم الملكة لحضور حفل العشاء بعد تشخيصها بالمرض ولكنها بدت بصحة جيدة وأبدت رغبتها في الحضور، إلا أن المملكة لن تقوم بحضور عدد من الارتباطات الرسمية القادمة بصحبة زوجها كما كان مقرر بسبب خضوعها للعلاج. 

كان من المقرر أن تذهب الملكة ماكسيما بصحبة زوجها الملك فيليم ألكسندر في يوم الثلاثاء 27 أكتوبر إلى منطقة ” هضبة اللوس” (Loess Plateau) في مقاطعة ” شنشي” الصينية (Shaanxi) لزيارة عدد من مزارع التفاح في المنطقة وحضور عرض احتفالي في إحدى قرى المنطقة إلا أنه تقرر عدم ذهاب الملكة لخضوعها للعلاج.

Tags

مواضيع ذات صلة