تركي يخترع الهاتف الشبح لايقاف المتطفلين

ابتكر مخترع تركي هاتفا يستحيل رؤية شاشته أو محتواه إلا عن طريق نظارة صاحب الهاتف نفسه، كأحدث وسيلة لمكافحة المتطفلين الذين يسترقون النظر إلى شاشات اجهزة الاخرين للتجسس عليها.

جاءت هذه الفكرة للمصمم التركي سيلال جوغر من ديار بكر ، أثناء تنقله في وسائل المواصلات العامة ، وشعوره بأن هناك غرباء ينظرون بأعينهم إلى هاتفه اثناء كتابته رسالة مثلا، لذا قرر ابتكار طريقة يخفي بها شاشة الهاتف عن عيون الاخرين.

وعلى الرغم من أن جوغر نشأ وترعرع في قرية صغيرة تفتقر إلى الكهرباء، إلا أنه استطاع تدشين استوديو صغير يحتض ابتكاراته التكنولوجية، وفي غضون اربعة شهور تمكن من إنتاج أول هاتف وصفه بـ الهاتف الشبح، ومن المقرر تسميته بـ “C.COGER I”.

وتكمن فكرة الهاتف الشبح في استخدام شاشة خاصة مدمج بها شريحة تجعل الشاشة تبدو بيضاء للناظرين سوى لصاحبها الذي يرتدي نظارة ذكية مدمج بها شريحة ثانية، مرتبطة بالهاتف، تتيح له فقط رؤية محتواه وتصفحه بأريحية، وتصبح شاشة الهاتف غير مرئية بالنسبة للمحيطين به.

ولم يفصح جوغر عن تفاصيل اكثر فيما يتعلق بتركيب الهاتف وكيفية عمله، فيما أشار إلى أن الهاتف الذي ابتكره هو “هاتف شخصي للغاية يحترم خصوصية صاحبه ويحميه من تحديق الآخرين”.

مواضيع ذات صلة