تحليل الهيموجلوبين قبل الزواج يتوقع الأمراض الوراثية لطفلك

طبيب

طبيب

القاهرة / يحلم الكثير من الآباء والأمهات بالأطفال ومع إطالة فترة عدم الإنجاب يبدأون في البحث عن الأسباب والطرق البديلة التي يمكن أن تستخدم لتحقيق حلمهم، وفي نفس الوقت يكون الطفل بصحة جيدة بعيدا عن الأمراض.

ولكن هناك أمراض وراثية يقف أمامها الطب عاجزا في علاجها، ومن هذه الأمراض “أنيميا البحر المتوسط” والتي أصبحت منتشرة بشكل كبير.

وفي هذا الموضوع قالت الدكتورة رجاء منصور، عضو مجلس إدارة الهيئة العالمية لمراقبة الإخصاب الطبى المساعد “ITMART”، تعد الأمراض الوراثية من أخطر الأمراض لأنه يصعب الوقوف أمامها وغالبا ما تسبب مشكلات صحية كثيرة للأطفال، ومن أمثلة الأمراض الوراثية التي أخذت في الانتشار الفترة الأخيرة هي “أنيميا البحر المتوسط” إذ قدر عدد المصابين في مصر فى عام 2014م بهذا المرض الوراثي ما يقرب من 1300 طفل أي إصابة 7 حالات من بين كل 10 طفل مولود في مصر.

ويمكن التعرف على الأمراض الوراثية التي يمكن أن تنتقل للأجنة قبل الزواج عن طريق تحليل “هيموجلوبين نوعي” وهو رخيص الثمن ويستطيع كل المقبلين على الزواج إجراؤه، ولا يعني هذا أن الأمراض الوراثية تأتي عن طريق زواج الأقارب فقط ولكن هناك جينات وراثية يمكن أن تنتقل للأجنة.

وتشير الدكتورة “رجاء منصور، إلى أنه ومع تقدم العلم والبحث العلمي أصبح لدى العالم الطبي حاليا جهاز يمكن يطلق عليه اسم “الاختبار الوراثي الجيني” نكتشف من خلاله الأمراض الوراثية للأجنة والتي يمكن أن تنتقل من الأب والأم إلى أطفالهم سواء كانوا أقارب أم لا، تم الكشف عنه في فرنسا ويتوفر حاليا في مصر.

Tags

مواضيع ذات صلة