تجدد معركة قمر ومروان القضائية بسبب زوجته

عادت قضية المغنية اللبنانية قمر لتحتل مساحة جديدة على سلم الأخبار الفنية، رغم ارتباطها بشخصية عربية لها وزنها في عالم المال والأعمال.

فقد تناقلت وسائل الإعلام أخبارا مفادها أن قضية الطلاق المرفوعة ضد جمال أشرف مروان من جانب زوجته جيلان سنهود، عادت إلى الواجهة بعدما تدخلت “الجنسيات” التي يحملها الطرفان في المعركة.

ففي حين يحمل جمال أشرف مروان الجنسية الكندية، تحمل زوجته الجنسية الأمريكية، وهي من رفعت دعوى قضائية في الولايات المتحدة، حيث يقيم الزوجان، وبالتالي ستكون المحاكمة وفقا للقانون الأمريكي.

وذكرت الأنباء أنه بعد تقديم الأوراق الثبوتية من قبل قمر إلى إحدى المحاكم المصرية، استطاعت زوجة جمال أشرف مروان إحضار نسخة من الدعوى المقامة على زوجها في القاهرة، وضمتها إلى ملف دعواها القضائية في المحاكم الأمريكية التي لا تجيز أن يتزوج الرجل مرة ثانية على زوجته، خصوصا أن لديهما أربعة أبناء وبالتالي يصبح الحق مع المرأة.

كما تطالب جيهان بنصف ثروة جمال مروان، كي توافق على الطلاق النهائي، ما يعني أنها تطالب بملايين الدولارات بحسب التقارير.

وفي هذا الوقت، طالبت قمر جمال مروان بالاعتراف بأبوته لطفلهما جيمي، وبالتكافل المادي للطفل الذي أصبح في الرابعة من عمره، وبهذا سيواجه جمال مروان قضيتين على الرغم من عدم خضوعه لفحص الحمض النووي، بعدما طالبت المحكمة المصرية بذلك أكثر من مرة إلا أنه تهرب، وذلك ما يعيد قضية قمر وابنها إلى نقطة البداية ما دام مروان خارج مصر.

Tags

مواضيع ذات صلة