تايلور سويفت أعلى النجوم اجرا في العالم

احتلت المغنية وكاتبة الاغانى والممثلة الأمريكية الشهيرة تايلور سويفت، المركز الاول في قائمة مجلة فوربس السنوية لأعلى النجوم أجرا بنحو 170 مليون دولار، حيث تقدمت تايلور على نجمة البوب الشهيرة أديل التي حلت في المرتبة التاسعة بـ 80.5 مليون دولار.

والمرتبة الثانية كانت من نصيب فرقة وان دايركشن بنحو 110 ملايين دولار، وجاء الممثل الكوميدى كيفين هارت، في المرتبة السادسة بنحو 87.5 مليونا، وجاء هوارد ستيرن، الذي يلقب نفسه بملك الإعلام، في المرتبة السابعة بنحو 85 مليونا.

والمفاجأة أن نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان، التي وضعت صورتها على غلاف المجلة، جاءت في المرتبة 42 بنحو 51 مليون دولار.

وحلت مادونا في المرتبة الثانية عشرة بنحو 76.5 مليونا، وجاءت ريهانا في المرتبة الثالثة عشرة بنحو 75 مليون دولار، وكاتي بيري في المرتبة 63 بنحو 41 مليونا، في حين تراجع صديق سويفت السابق، كالفين هاريس، إلى المرتبة 21 بـ 63 مليون دولار.

هذا وقررت صاحبة تايلور تخصيص بعض الوقت لتفاجئ أطفال مرضى السرطان بزيارة تخصصها لهم إلى مستشفى سيدة سيلينتو للأطفال باستراليا، وهناك عادت وعكست الطباع الجميلة التي تعرف بها والسمات والخصائص الحميدة التي تتمتع بها مقارنة بزميلات عمرها وعصرها، فتناست نجوميتها وشهرتها وأطلقت العنان لنفسها بطبيعتها وبساطتها وسهلها الممتنع في تعاطيها مع ألم هؤلاء الصغار ووجعهم.

التقطت صور السيلفي معهم وكأنها واحدة منهم وتفهم تماما ما يمرون به، وقعت الصور التذكارية لهم، كيف لا وهم يشكلون جزءا لا يتجزأ من قاعدتها الجماهيرية الكبيرة التي أوصلتها في النهاية إلى هذا المستوى من النجاح الذي تعيشه اليوم، ومعهم غنت مجموعة من أجدد أغانيها وحتى القديمة منها ورقصت وتفاعلت معهم محاولة التخفيف عنهم وجعلهم ينسون ما يمرون به من صعاب قد لا تنتهي عند البعض على خير ويرام.

زيارة أدركت تايلور أنّها ستصب في مصلحتها وستجعل الرواد يتفاعلون معها وتحديدا مع طيبتها وأخلاقها الطيبة والحسنة، وقت ممتع أمضته مع هؤلاء الصغار الذين وجدوا فيها أملا إلى مستقبل أفضل من حاضرهم، وخلاصا لألم كبير يشعرون به يوميا، ونجدة لحياة قد تكون خالية من الأمراض والعلل والشوائب.

Tags

مواضيع ذات صلة