تامر حسني ينجح في خطف السيسي وحفصة بسهولة

لا يخلو برنامج The Voice Kids من المواقف الطريفة التي تجمع بين أعضاء لجنة التحكيم، في محاولة كسب المواهب، فنجد الفنانة اللبنانية نانسي عجرم تقدم مستميتة لضم الطفل المصري أحمد السيسي لفريقها، ولكن تمكن الفنان تامر حسني من خطفه حرفيا وضمه لفريقه.

ويشير موقع “مشاهير” أنه بعد انتهاء أحمد السيسي من غناء “دار يا دار” لوديع الصافي بتأثر شديد، حاولت نانسي عجرم التأثير عليه بالغناء له “تعالى هنا وأنا أحبك، عشان أعيش علي حسك حبيبي دانت الدنيا وأنا أموت لو غيري يمسك”.

فرد عليها تامر بأغنية: “يا أنا يا مفيش أصل معنديش في الحب هزار يا أنا يا بلاش”، ولم يكمل الغنية ليؤكد للطفل الصغير أن عليه اختيار تامر “يا بلاش”، وما أن أعلن الطفل الصغير اختيار مواطنه تامر حسني، جرى نجوه على المسرح ورفعه على الأعناق وغادر به المسرح.

وودّع حسني كلّ من كاظم السّاهر ونانسي عجرم، اللذين قال لهما تامر “السلام عليكم”، واستكمل تامر مصاحبة السيسي إلى غرفة أهله للقاء والدته وأخته الصغيرة، وقال تامر لهما إنه واثق من أنه في سنه هذا سيقدم “حاجة” فنيّة كبيرة من خلال التّدريب المستمرّ على الغناء.

وأوضح تامر إصراره على اختيار صاحب الـ 7 سنوات قائلا: “أنا عايز أتعامل مع السن ده وأغوص فيه اكتر”، كما وجه رسالة تهديدية لنانسي والساهر بأنه لن يكون منافسا سهلا.

كما تحققت أمنية الطفلة المغربية حفصة ذكري على مسرح The Voice Kids، والتي كانت تتمنى أن يختارها الفنان المصري تامر حسني في فريقه، وما أن غنت حفصة أغنية Super bass لنيكي ميناج، كان تامر حسني الوحيد الذي استدار لها، لتتحقق أمنيتها على الفور.

وفسر لها تامر سبب اختياره لها قائلا: “شعرت أن لديك طاقة وأنك تتحركين أثناء الغناء من دون أن أراكِ وأنا سعيد إنك في فريقي”، فردت حفصة عليه والسعادة مرسومة على وجهها “أنا اللي فرحانة والله”.

وشعر حسني أن المغنية الصغيرة من أشد المعجبين به، فسألها: “بتحبيني يا حفصة؟” لترد عليه: “بحبك قوي”، ثم ركضت نحو تامر ونزلت السلم مسرعة، فغمرها تامر بالحب وقبل جبينها ويدها، مؤكدا لها أنهما سيشكلان فريقا قويا أمام كاظم الساهر ونانسي عجرم.

وفسرت نانسي عجرم عدم استدارتها لها بأنها شعرت أنها ستختار تامر حسني حتى لو استدارت لها هي وكاظم الساهر، في حين تحجج كاظم بأنه لم يلتف لها لأنه لم يشاهد حركاته الراقصة وطاقتها على المسرح، قاطعه تامر قائلا: “أنا شعرت بها من ظهري”، وأضاف: “مش سهل أنا يا كاظم”. 

ومن جهة أخرى، تعاقد النجم المصري تامر حسني مع المنتج وليد منصور على بطولة فيلم جديد بعنوان “الطيب والشرس والطويلة”، ثاني تجربة إنتاج لوليد منصور، بعد فيلم “من 30 سنة”، الذي يلعب بطولته أحمد السقا مع منى زكي.

ورغم أن تامر كانت أمامه عروض سينمائية عدة لكنه فضل التعاقد مع وليد منصور بحكم صداقتهما، خاصة وأن وليد نظم معظم حفلات تامر الغنائية، والفيلم من تأليف أيمن بهجت قمر، الذي تربطهما صداقة أيضاً.

واتفق الثلاثة تامر ووليد وأيمن على تكتم فكرة وتفاصيل الفيلم، ويجري حاليا اختيار الفنانة، التي تشارك تامر البطولة، وعلمت “لها” أنه من المرجح الاستقرار على ممثلة لا تكون قد عملت مع تامر حسني من قبل، وهو ما يعني استبعاد مي عز الدين وغادة عادل من الترشيحات.

 

Tags

مواضيع ذات صلة