بيلا حديد وجه إعلاني جديد لماكس مارا بدلا من شقيقتها جيجي حديد

احتلت عارضة الأزياء بيلا حديد مؤخرًا، حملات الدعايا في دار الأزياء “ماكس مارا”، بديلًا عن شقيقتها جيجي حديد  التي كانت صاحبة الدعايا لإكسسوارات “ماكس مارا” بخريف 2016.

 

بيلا حديد وجه إعلاني جديد لماكس مارا بدلا من شقيقتها جيجي حديد

 

بيلا حديد الوجه الجديد لماكس مارا 

مؤخرًا أصبحت بيلا حديد بدلًا من شقيقتها الوجه الإعلاني لدار أزياء ماكس.
تميزت بيلا وجيجي حديد بأنهما شقيقتين من أفضل عارضات الأزياء بالعالم فلكل منهما مميزاتها.
شاركت بيلا مع “ديور” في حملة دعائية لهما، بينما جيجي شاركت مع “ستيوارت ويتزمان” و “توم هيلفيغر”.

شاركت الأختان معًا في عروض “إتش آند إم”، “فيكتوريا سيكريت”، “فيندي” و”موسكينو”.

قالت عارضة الأزياء  بيلا في مقابلة مع الصحافة عام 2015، بأنها لا تنافس شقيقتها إطلاقًا وأنها لا يمكنها مواصلة مقارنة نفسها بأختها جيجي، حيث أنهما يختلفان عن بعضهما البعض.
أيضًا قالت بأنها هي أكبر داعم لجيجي وكذلك جيجي هي أكبر داعمة لها.

 

بيلا حديد وجه إعلاني جديد لماكس مارا بدلا من شقيقتها جيجي حديد

 

بيلا حديد في مهرجان السينما الدولي

أثارت بيلا جدل كبير العام الماضي على السجادة الحمراء بفعاليات مهرجان السينما الدولي، حيث ظهرت بفستانها الأحمر المصنوع من الحرير وهذا التصميم أظهر ساقيها وأشياء أخرى بجسدها، حتى قيل عنه أنه صاحب إطلالة فاضحة.
أما هذا العام في المهرجان السينمائي جاءت فيه بفستان من نفس مصمم الأزياء، فإلتفت حول بيلا المصورين وركزوا عليها فترة طويلة وأثارت جدلًا أيضَا.

ارتدت في هذا الحفل فستان لونه أبيض وظهرت لأول مرة مع والدها رجل الأعمال محمد حديد.

 

بيلا حديد وجه إعلاني جديد لماكس مارا بدلا من شقيقتها جيجي حديد

 

وقالت بيلا في مقابلة معها بأنها، “فخورة أنها من أصل عربي ومسلمة”.
هي فلسطينية الأصل وقالت أن والدها كان متدين دائمًا، وكان يصلي معهما هي وأختها جيجي وشقيقهما أنور.
قالت أيضًا أن والدها جاء إلى أمريكا كلاجئ من فلسطين.

يمكنك أيضا قراءة More from author