بيتر فيليبس و أسرار العائلة البريطانية

بيتر فيليبس ابن الكابتن مارك فيليبس والأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، تحدث عن ذكريات طفولته وحياته كحفيد لملكة بريطانيا وكان ذلك خلال ظهور له في برنامج ” Good Morning Britain” في هذا الأسبوع وبالتزامن مع استعدادات بريطانيا للاحتفال بعيد الميلاد التسعين للملكة خلال الأشهر القادمة.

بيتر فيليبس البالغ من العمر 38 عام وهو أكبر أحفاد الملكة إليزابيث سنا، تحدث عن حياته كحفيد لملكة بريطانيا وقال: “لقد كنا نقضي وقتا رائعا خلال العطلات، وكنا نذهب لنقيم معها في ساندرينجهام، بالمورال ووندسور، لقد كنا محظوظين للغاية لأننا شاركنا جزي من طفولتنا معها”، وأضاف بيتر متحدثا عن جدته الملكة التي ستحتفل بعيد ميلادها في شهر يونيو في هذا العام: “إنها مصدر إلهام كبير، ليس فقط للبلاد ولكن لنا كعائلة، أنت تعلم أخلاقيات العمل التي تتمتع بها وتفانيها عند قيامها بشيء ما، أعتقد أن الأسرة بأكملها كانت دائما ما تحاول أن تحذو حذوها”.

أما بالنسبة لذكريات الطفولة لبيتر فيليبس وشقيقته زارا مع الأميرين وليام وهاري أبناء عمها الأمير تشارلز، فلقد تحدث بيتر عن ذلك قائلا: “لقد قضينا وقتا رائعا، لقد كان هناك مساحات واسعة يمكن للأطفال أن يمرحوا فيها ولم نكن بمفردنا أيضا، كان هناك أيضا آل ويلز (الأميرين وليام وهاري)، وكان هناك أيضا فريدي وإيلا ويندسور (أبناء الأمير مايكل أمير كنت)، وكان هناك أيضا آل جلوستر (أليكسندر ويندسورـ إيرل الستر، ليدي دافينا لويس، ليدي روز جيلمان وهم أبناء أحد أبناء عمومة الملكة، وهو الأمير ريتشارد دوق جلوستر)، لذلك كان يوجد ما يشبه عصابة من الأطفال، ولقد حصلنا على الكثير من المرح وقتها وتسببنا في الكثير من الفوضى ولكن لحسن الحظ لا لم نتسبب في كسر الكثير من الأشياء”.

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا ستحتفل بعيد ميلادها التسعين في يوم الأحد 12 يونيو، ومن المقرر أن تحتفل الملكة بعيد ميلادها بصحبة ما يقرب من 10 آلاف ضيف وأن تقام احتفالات ضخمة بعيد ميلاد الملكة في شوارع مدينة لندن لم تشهدها البلاد من قبل.

Tags

مواضيع ذات صلة