بعد نصف قرن.. عميل مخابرات يعترف بقتل مارلين مونرو

بعد مرور أكثر من نصف قرن على إغلاق ملف التحقيقات في مقتل أسطورة هوليوود الراحلة مارلين مونرو، اعترف ضابط متقاعد في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، بأنه هو من قام باغتيال مونرو بأمر من إدارة “CIA”.

فبعد 53 عاماً على الواقعة، قال العميل المتقاعد “نورمان هودجز” البالغ الآن 78 عاما إنه السبب الفعلي وراء وفاة مارلين مونرو، مشيراً إلى أنّه نفذ 37 عملية اغتيال أخرى خدمة لمصالح المسؤولين في الإدارة الأمريكية، وذلك خلال الفترة بين 1959 إلى 1972.

وأكد “هودجز” أنّ مديراً بالوكالة يدعى “جيمي هايورث” أسند إليه مهمة اغتيال مونرو التي ربطتها علاقة غير رسمية بالرئيس الأمريكي الراحل جون كنيدي، وغيره من الرؤساء إذ إنها لم تقم علاقة جنسية مع كنيدي فقط، وإنما فيدل كاسترو أيضاً.

وختم العميل المتقاعد تصريحاته قائلا: رغم أني لم أقتل امرأة من قبل، فإني لم أجد بدّا من الانصياع للأوامر.

وأوضح أنّ ثمّة مخاوف انتابت الاستخبارات المركزية، من أن تقوم مونرو بنقل معلومات لممثل دولة أخرى، بشأن دوائر الحكم الأميركية، ولهذا كان لا بدّ من اغتيالها.

Tags

مواضيع ذات صلة