بعد طلاقهما.. بن أفليك يظهر برفقة جينفر جارنر

مازالت العلاقة بين نجمي هوليوود بن أفليك وجينفر جارنر تثير الاهتمام بتعقيداتها غير المتوقعة، فرغم انفصالهما منذ عدة أسابيع، وورود أنباء عن خيانة بن أفليك لجينيفر مع مربية أبنائهما، إلا أنهما ظهرا أخيرا سويا وبإصبعيهما خاتم الزواج!

فمطلع هذا الأسبوع، قضى بن أفليك يوم السبت الماضي مع جارنر وأبنائهما الثلاثة في منزلهم، وأعلن مصدر مقرب من النجمين أن ارتدائهما لخواتم الزواج جاء حتى يظهرا أمام أبنائهما بصورة تؤثر عليهم بشكل تربوي سليم، وألا يتأثروا بقرار انفصالهما.

ويعد هذا هو الظهور الأول لبن أفليك وجينيفر جارنر سويا، منذ انتشار أخبار عن خيانة بن لجينيفر مع مربية أطفاله كريستين أوزنيان صاحبة الـ28 عاما.

وكانت جينيفر جارنر شاركت في اختيار كريستين أوزنيان كمربية لأبنائها منذ أشهر، وطردتها بعد فترة وجيزة، وأكدت مصادر أن سبب طردها هو شعورها بالانجذاب بينها وبين زوجها بن أفليك.

Tags

مواضيع ذات صلة