بعد الإعلان عن تنازل إمبراطور اليابان عن العرش من سيكون إمبراطور اليابان الجديد؟

أعلنت قناة NHK (القناة الرسمية في دولة اليابان) في يوم الأربعاء 13 يوليو، عن اعتزام الإمبراطور أكيهيتو (Akihito)، إمبراطور اليابان، التنازل عن العرش خلال السنوات القليلة القادمة، وبهذا ستكون هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها أن يتنازل إمبراطور اليابان عن العرش منذ ما يقرب من 200 عام منذ أن قام الإمبراطور كوكاكو (Kokaku) بالتنازل عن العرش، ولكننا الآن في العصر الحديث حيث اختلفت القوانين وأصبحت العادات والتقاليد الخاصة بتداول السلطة في اليابان أقل تشددا، ولكن ماذا سيحدث بعد تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش؟ من سيصبح الإمبراطور الجديد لليابان؟

طبقا للقوانين التي تحكم القصر الإمبراطوري في اليابان، فإن من يرث عرش اليابان خلف للإمبراطور الحالي للبلاد هو أقرب قريب ذكر له، وهذا هو الأمير ناروهيتو (Naruhito) الابن الأكبر للإمبراطور أكيهيتو وزوجته الإمبراطورة ميتشيكو (Michiko).

الأمير ناروهيتو 56 عام، هو ولي عهد اليابان الحالي وهو متزوج من الأميرة ماساكو (Masako) ولديهما ابنة واحدة فقط وهي الأميرة أيكو (Aiko) 14 عام.

حتى الآن لا أحد يعرف متى سيقدم الإمبراطور أكيهيتو على خطوة التنازل على العرش حيث اكتفت قناة NHKبالإعلان عن أن ذلك سوف يحدث خلال السنوات المقبلة إلا أن التفسير الواضح لتخطيط الإمبراطور أكيهيتو للإقدام على هذه الخطوة هو الحالة الصحية السيئة للإمبراطور البالغ من العمر 82 عام، والتي جعلته يوكل العديد من المهام الإمبراطورية للأمير ناروهيتو.

كان الأمير ناروهيتو قد تولى بالفعل مهام الإمبراطور في وقت سابق ولقد كان ذلك بشكل مؤقت وخلال الفترة التي خضع فيها الإمبراطور لجراحة في القلب في عام 2012، ولكن هذه لم تكن الأزمة الصحية الوحيدة التي يتعرض لها إمبراطور اليابان فقبل احتفاله بعيد ميلاده السبعين بفترة قصيرة خضع إمبراطور اليابان لجراحة بسبب معاناته من سرطان البروستاتا وفي عام 2011 نقل إلى المستشفى بعد إصابته بالالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية.

إجابة التساؤل حول وريث الإمبراطور أكيهيتو تبدو واضحة تماما، فولي عهد اليابان الحالي الأمير ناروهيتو هو من سيكون إمبراطور اليابان في حالة تنازل والده عن العرش، التساؤل الحقيقي هنا من سيرث الأمير ناروهيتو عندما يصبح إمبراطور اليابان؟

الأمير ناروهيتو وزوجته لديهما طفلة واحدة فقط وهي الأميرة أيكو، وطبقا للقوانين الحالية فإن الأميرة أيكو لا يمكن أن ترث عرش اليابان أو تصبح ولية عهد اليابان في حالة تولي والدها عرش البلاد، ولقد دار وقتها نقاش حول ما إذا كان يجب أن يتم تغيير القانون الذي يسمح فقط لأقرباء الإمبراطور من الذكور بوراثة عرش اليابان، ولقد تم التقدم بالفعل بطلب لتغيير القانون في عام 2005 إلا أن هذا الطلب تم سحبه بعد مولد الأمير هيساهيتو (Hisahito) ابن الأمير اكيشينو وهو الابن الأصغر لإمبراطور اليابان، الأمير هيساهيتو ترتيبه حاليا الثالث في وراثة العرش خلفا لعمه ولي عهد اليابان ثم والده الأمير اكيشينو.

Tags

مواضيع ذات صلة