بسبب شدة الثلوج: وفيات في بولندا وإيطاليا وإسطنبول وسويسرا

شدة الثلوج
شدة الثلوج تسبب وفيات
شدة الثلوج

شدة الثلوج تسبب وفيات

اجتاحت موجة من البرد الجليدي أنحاء أوروبا ، يوم أمس السبت ، مع درجات حرارة متدنية جدا تسببت في وفاة 17 شخصا في بولندا ، و7 في إيطاليا ، وغطت مدينة إسطنبول بالثلوج ، وشهدت موسكو الأيام الأكثر صقيعا منذ 120 عاما.

وفي بولندا ، تدنت درجات الحرارة إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر ، في بعض المناطق ، كما أعلن المركز الحكومي للأمن الوطني.

ومن المتوقع أن تتدنى درجات الحرارة بشكل أكبر في نهاية الأسبوع.

وأدت موجة البرد التي ضربت بولندا ، إلى خمسة من المتوفين ، هم مشردون بينهم بولنديان ، رغم التدابير التي اتخذت لاستقبالهم الأسبوع الماضي ، قبل وصول موجة البرد.

وتساقطت الثلوج بكثافة على وسط إيطاليا ، وأيضاً في منطقة بوليا ، جنوب شرق البلاد ، حيث أغلق مطارا باري وبرينديزي صباحا.

وفي سان بطرسبرغ ، شمال غرب روسيا ، حيث بلغت درجات الحرارة 24 درجة مئوية تحت الصفر ، عثرت الشرطة على جثة رجل قضى جراء البرد.

وضربت عاصفة ثلجية تركيا وشلت الحركة في إسطنبول ، حيث ألغيت السبت مئات الرحلات الجوية ، كما توقفت حركة الملاحة على مضيق البوسفور.

وفي بلغاريا ، عثر قرويون، على جثتي مهاجرين عراقيين توفيا من شدة البرد ، في غابة في جبل ستراندجا جنوب شرق البلاد ، قرب الحدود مع تركيا.

وكان قد عُثر على مهاجر أفغاني في العشرين من العمر ، قضى بسبب البرد في شمال اليونان ، بعد أن عبر الحدود اليونانية التركية.

ووصلت درجة الحرارة أمس السبت في أثينا إلى الصفر ، وفي شمال البلاد 15 درجة مئوية تحت الصفر.

وفي سويسرا كانت الليلة الماضية شديدة الصقيع ، وبلغت درجات الحرارة في دافوس 19 درجة مئوية تحت الصفر ، وفي برن وصلت 15,5 درجة مئوية تحت الصفر. وسجلت أدنى درجات الحرارة لهذا الشتاء في لابريفين مع 29,9 درجة مئوية تحت الصفر ، وهذه البلدة تسجل أرقاما قياسية لناحية البرد الشديد في سويسرا ، بعد أن سجلت في 12 يناير 1987، 41,8 درجة تحت الصفر.

وضربت موجة البرد أيضا ، دول البلقان ، مع درجات وصلت إلى 27 درجة مئوية تحت الصفر ، خصوصا في مناطق جليدية في البوسنة وجنوب صربيا وشرقها.

كما تأثر الساحل الإدرياتيكي ، خصوصا منطقة سبليت في كرواتيا ، حيث بلغت درجات الحرارة صباح السبت 7 درجات تحت الصفر ، هي الأدنى في هذا المرفأ منذ أكثر من نصف قرن ، كما ذكر المركز الوطني للأرصاد الجوية.

وفي فرنسا تدنت درجات الحرارة في المنطقة الباريسية ، وتراوحت بين 3 و11 درجة مئوية تحت الصفر.

وسبب موجة البرد ، كتل هوائية قطبية أتت من سكندينافيا على أوروبا الوسطى.

كما شهدت ألمانيا ليلتها الأكثر صقيعا مع تسجيل 26 درجة مئوية تحت الصفر ، في مدينتين بافاريتين و25 درجة مئوية تحت الصفر في أوبرستدورف ، في حين تراجعت الحرارة في برلين إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر.

Tags

مواضيع ذات صلة