“”برانجلينا” يلجأن للطلاق السري 

صرح ثنائي هوليوود الأشهر “أنجلينا جولي” وزوجها “براد بيت” الشهير باسم برانجلينا في بيان أذاعته شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية ووكالة “أسوشيتد برس” أنهما سيلجآن إلى قاضٍ خاص لإبقاء مسألة طلاقهما بعيدا عن الصحافة والجمهور.

وتابع البيان أن النجمين توصلا لاتفاق مؤخرا لإحاطة أوراق الطلاق وكل الإجراءات بسرية تامة “للحفاظ على حقوق الخصوصية لأبنائهما والعائلة”. 

وقال النجمان في البيان: “وقّع الطرفان ومحامياهما اتفاقيات للحفاظ على حقوق خصوصية أطفالهما أسرتيهما عن طريق الحفاظ على سرية جميع وثائق المحكمة وإشراك قاضٍ خاص لاتخاذ أي قرارات قانونية لازمة وتسهيل حل سريع لأي من القضايا المتبقية”. 

أول تعليق مشترك من أنجلينا جولي و براد بيت بعد الانفصال

وحسب البيان : “ويلتزم الوالدان بالعمل كجبهة موحدة لتفعيل لمّ شمل وإعادة العائلة”، والذي يعتبر أول تعليق مشترك من النجمين بشأن الطلاق منذ أقدما على إنهاء زواجهما في سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث قال أحد محاميها آنذاك إن طلب الطلاق كان من أجل “صالح الأسرة”.

وكانت النجمة أنجلينا جولي (41 عاما) تقدمت بطلب الطلاق من براد بيت (53 عاما) في سبتمبر أيلول أمام المحكمة العليا في لوس أنجليس، مستشهدة بخلافات يصعب حلها.

جاء الانفصال بشكل مفاجئ بعد واقعة على متن طائرة خاصة تفيد تقارير أن بيت فقد فيها أعصابه أمام واحد أو أكثر من أبنائهما الستة. 

وطالبت جولي بحق الوصاية الكاملة على الأبناء مع منح بيت حقوق الزيارة، كما لم تطلب نفقة زوجية. وقالت جولي إن تاريخ انفصالهما هو 15 سبتمبر أيلول. لتنهي بذلك علاقة زواج دامت عشر سنوات.

وتمت تبرئة بيت من الإدعاء بإساءة معاملة ابنائه في نوفمبر تشرين الثاني وتقدم بطلب للحصول على وصاية مشتركة على الأبناء.

Tags

مواضيع ذات صلة