بالفيديو.. يسرا: كلام السيسي لن يؤثر على اختياراتي

 

التقت الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني عبر برنامجها الجديد “المتاهة” المذاع على قناة MBC بالممثلة القديرة يسرا، وكانت الحلقة شيقة واحتوت على العديد من التصريحات المثيرة..

فخلال الحلقة، أكدت يسرا أنها تؤيد قرار بعض الشواطئ الخاصة والفنادق وكذلك المطاعم الكبرى بمنع المحجبات دخولها بسبب زيهم غير اللائق.

وقالت: الحجاب حرية شخصية، ولا يمكن لأحد فرض شيء على الآخر، ولكن هناك أماكن لا يجوز للمحجبة الذهاب إليها كالشواطئ وذلك لأن (المايوه الشرعي) مغري أكثر من المايوهات العادية، وأحيانا يسيء من منظر الفتاة، وكذلك المطاعم التي تتواجد بها الخمور يجب على المحجبة من نفسها ألا تذهب لهذه الأماكن من الأساس.

وتابعت: حق المحجبات أن يسبحوا في البحر، لذلك يجب إقامة شواطئ خاصة بهن.. أنا لا أرفض الحجاب وخصوصا أنني كنت سأقدم على هذه الخطوة في فترة من فترات حياتي، وبعد ذلك اقتنعت أن الإنسان عليه تحجيب قلبه ولسانه أولا، والدليل أن أثناء فترة حكم الأخوان وتشويه صورة الإسلام هناك العديد من الفتيات خلعت الحجاب..

وخلال حديثها مع وفاء الكيلاني، قالت يسرا إن تصريحاتها السابقة التي ذكرت فيها أن “عمرو بن العاص من الأربعة المبشرين بالجنة” ما هي إلا زلة لسان، قائلا: لم أقصد أن الرسول بشره بالجنة، ولكني أدعو له بدخولها.

وعن سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تصريحها، أرجعت أن السبب في ذلك هم جماعة الإخوان المسلمين.

من جهة أخرى، وفي معرض الحديث عن حياتها الخاص، أكدت الفنانة يسرا أن والدتها تتسم بالشخصية القوية، وكانت تضربها باللكمات في عينها وهي صغيرة كي تؤسسها بصورة قاسية.

كما كشفت أن أول حب في حياتها عندما كان عمرها يتراوح ما بين 12 و13 عاما، في المرحلة الإعدادية، وهو قريب لزوجها الحالي خالد صالح سليم، ومهاجر خارج البلاد حاليا.

أما عن سبب عدم ارتدائها لفستان زفاف أثناء حفل زواجها على خالد صالح سليم، فبررت ذلك بمرض والده الراحل صالح سليم في تلك الفترة، وقالت: ليست حزينة تماما من عدم ارتدائي لفستان الزفاف في يوم زواجي، لأني ارتديته كثيرا على شاشة السينما.

وأشادت يسرا بشدة بأخلاق زوجها خالد صالح سليم، مؤكدة أنها ليست متضايقة تماما من “الحياة الخرساء” التي تجمعهما بحسب وصف مقدمة البرنامج وفاء الكيلاني.

وقالت: زوجي خالد يتسم بالصمت الشديد، ولكن ذكاؤه غير عادي، وقادر على قراءتي بكل سهولة، وصداقتنا تعود منذ أن كنا أطفالا، ولو خسرته فسأخسر الكثير..

وعن الأعمال الفنية، اعترفت يسرا أن القُبلات في الأفلام حقيقية، إلا أنها أكدت على أنها خالية المشاعر ولا تحيي الغرائز كما يحسب البعض، وذلك لوجود العديد من العاملين بداخل أستوديو التصوير.

وعن أول قُبلة لها في السينما، قالت: كانت من الفنان حسين فهمي ضمن أحداث فيلم “ألف بوسة وبوسة”، والتي تسببت في ضرب والدها لها بشكل مبرح.

كما أعربت عن استيائها الشديد من تصريح الفنانة علا غانم عنها في برنامج “بدون ماكياج” في رمضان 2015 مع طوني خليفة بأنها تكبرها في العمر بمراحل، معتبرة أن ما قالته هو نوع من أنواع التشويه في حقها.

وأكدت أنها لا تخجل تماما من تجسيد دور الأم في الدراما، مشيرة أنها أول ممثلة في جيلها تقدم هذا النمط منذ فيلم “حدوتة مصرية” من إنتاج سنة 1982.

كما تطرقت يسرا لعبارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حين وجّه الكلام لها وللفنان أحمد السقا في عيد الشرطة قائلا: “والله هتتحاسبوا”، مشيرة أن ذلك يعكس إدراكه لقيمة “القوة الناعمة” في الارتقاء بالمجتمع والنهوض به.

ولكنها أكدت في الوقت ذاته أن كلامه لها لن يؤثر في اختياراتها الفنية، لأنها تعشق الحرية بشكل عام.

وعن وصيتها بعد وفاتها، تمنت يسرا أن يقف أصدقائها في جنازتها، لإدراكها بأنه ليست لديها أبناء.

ونفت يسرا انتهاء صداقتها بالمخرجة إيناس الدغيدي، نتيجة شائعات تفيد وجود علاقة جمعتها بزوجها خالد صالح سليم، مؤكدة أن علاقتها بها وطيدة ومستمرة حتى الآن، وهي مدركة تماما لوجود انسجام تام بينها وبين زوجها، وهو ما لا يغضبها تماما لأنه في إطار الصداقة.

وعن عمرها الحقيقي، قالت يسرا إنه يبلغ 10 سنوات فقط، وهذا في حال لو احتسبت عدد فترات السعادة في حياتها فقط.

Tags

مواضيع ذات صلة