النساء أكثر عرضه للإصابة بالصداع والسكتة الدماغية

resized_7-types-of-headaches

resized_7-types-of-headaches

لندن / كل شخص يعاني من الصداع يستطيع التعرف على سببه، ولكن خطر الإصابة يزداد بشكل كبير لمجرد أن يكون نوع المريض “أنثى”، حيث أثبتت دراسة حديثة أن النساء أكثر عرضه من الرجال للإصابة بكل أشكال الصداع، ما يجعلهن أكثر عرضه للنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ونقل الموقع البريطاني “ديلي ميل” هذه الدراسة التي قام بها مجموعة من الباحثين من الجمعية الخيرية لمرضى الصداع النصفي ووجدوا فيها أن النساء أكثر عرضه بالصداع المزمن من الرجال بمقدار 3 مرات وهو ما يجعلهن يصبن بألم وخفقان شديد في ضربات القلب، وهو ما يصيبهن بمجموعة من الاضطرابات البصرية والغثيان ويمكن أن يتطور الأعراض ليشمل ألم في جميع أنحاء الرأس مع الضغط خلف العينين.

وأشارت الدراسة إلى أن حالات الإصابة بالصداع المزمن الذي يصيب النساء يستمر معهن الشعور بالألم لمدة لا تقل عن 15 يوما في الشهر الواحد، ولا يتوقف الأمر فقط عند ألم الصداع المعروفة ولكن يأتي معه مجموعة من المخاطر الصحية على المدى الطويل ومع تكرار الإصابة به.

شملت الدراسة التي نشرت فى المجلة الطبية البريطانية، أكثر من 100 ألف امرأة، وجد الباحثون خلال دراستهم أن الإصابة المتكررة بالصداع النصفي لدى النساء، يزداد لديهم خطر الموت المفاجئ والإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب المختلفة.

وقال الدكتور أندرو تشارلز، مدير برنامج الصداع النصفي في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، يعتقد الباحثون أن العلاجات المستخدمه لتسكين الألم الخاص بالصداع النصفي يمكن أن يقلل من هذه المخاطر، نظرا لتقليل شدة الصداع على الرأس، ولكنه ليس علاج عملي لهذا المرض اللعين، لهذا نحتاج إلى كثير من الدراسات والأبحاث في مجال الأدوية لطرح أدوية فعاله ونهائية للتخلص من الألم.

Tags

مواضيع ذات صلة