النجوم ومنصات التواصل الاجتماعي بين الحقيقة والمزيف

قام عدد كبير من النجوم بإنشاء منصات رقمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لاعمالهم الفنية، وللرد على الشائعات التي تحيط بحياتهم الخاصة، والتواصل المباشر مع الجمهور، ولكن هناك دائما من يسير ضد التيار ويناشد جمهوره عدم تصديق أي كلمة تصدر عنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنها ببساطة مفبركة.

من هؤلاء النجوم مي عز الدين التي تملك حسابا موثقا على فيس بوك، لكنها في الحقيقة لا تعلم عنه أي شيء، ولا تدير إلا حسابها عبر موقع انستقرام.

وكانت أغرب أزمة في عالم الحسابات المفبركة من نصيب احمد حلمي، بعدما روج حساب منسوب له عبر موقع تويتر تغريدة شوهت كثيرا من شعبيته في مصر، وكان الحل تعبيرا عن مناشدة أحمد حلمي لجمهوره شن حملة للابلاغ عن الحسابات المفبركة لاغلاقها، وطلب الترويج لحساباته الموثقة فقط.

Tags

مواضيع ذات صلة