الملكة ماتيلد في ذكرى الملكة الراحلة فابيولا

قامت العائلة المالكة البلجيكية بحضور مراسم القداس السنوي لإحياء ذكرى المتوفيين من أفراد العائلة المالكة البلجيكية، ولقد أقيمت مراسم القداس في يوم الأربعاء 17 فبراير في كنيسة نوتردام في ضاحية ” Laeken” في شمال غرب العاصمة البلجيكية بروكسيل.

الملك فيليب ملك بلجيكا حضر مراسم القداس بصحبة زوجته الملكة ماتيلد والتي ظهرت في ذلك اليوم بإطلالة رمادية أنيقة تتناسب مع طبيعة المناسبة التي يخيم عليها مشاعر الحزن، ملكة بلجيكا البالغة من العمر 43 عام، ارتدت في هذه المناسبة معطف رمادي أنيق يصل إلى الركبة ومزين بحزام رمادي عريض، حذاء فضي أنيق ذو كعب عالي ولقد زينت إطلالتها الرمادية بزوج من القفازات الرمادية وحقيبة أنيقة تحمل درجات اللون الرمادي وقبعة أنيقة وكبيرة الحجم.

الملكة ماتيلد وهي أم لطفلين، ظهرت خلال القداس غير مبتسمة وبملامح جادة إلا أنها ظهرت بابتسامتها الهادئة المألوفة بعد انتهاء مراسم القداس أثناء تبادلها الحديث مع عدد من المواطنين الذين تجمعوا أمام الكنيسة لتقديم دعهم ومواساتهم للعائلة المالكة في ذلك اليوم المحزن.

حضر مراسم القداس السنوي لإحياء ذكرى المتوفيين من أفراد العائلة المالكة البلجيكية، عدد من الشخصيات الهامة منهم الأمير نيكولاس أمير ليختنشتاين وزوجته الأميرة مارغريتا أميرة ليختنشتاين والتي تنتمي أيضا إلى العائلة المالكة البلجيكية فهي الابنة الثانية للدوق الأكبر جان الدوق الأكبر للوكسمبورغ والأميرة جوزفين تشارلوت أميرة بلجيكا.

مراسم القداس السنوي لإحياء ذكرى المتوفيين من أفراد العائلة المالكة البلجيكية شهد أيضا إحياء لذكرى الملكة فابيولا أرملة ملك بلجيكا الراحل بودان الأول، وكانت الملكة فابيولا قد توفيت في عام 2014 عن عمر يناهز 86 عام وأقيمت مراسم جنازتها في كاتدرائية سان ميشيل وسان جودولا في وسط بروكسل.

Tags

مواضيع ذات صلة