الملكة ماتيلد تذهب في زيارة لأحد المتاحف

قامت الملكة ماتيلد ملكة بلجيكا في يوم الجمعة 8 يناير لزيارة متحف ” Musée d’Ixelles” في مدينة بروكسل، وكانت الملكة قد ذهبت لزيارة المتحف لمشاهدة أحد المعارض الهامة التي تقام حاليا في المتحف وهو معرض يحمل عنوان ” Nervia/Laethem-Saint-Martin: Traits d’union”.

معرض ” Nervia/Laethem-Saint-Martin: Traits d’union” يعرض أهم الأعمال لمجموعتين (مدرستين) فنيتين لعبتا دورا كبيرا في الحركة الفنية خلال فترة ما بين الحربين العالميتين في بلجيكا وهما مجموعة ” Laethem” وظهرت في دول الشمال وأشهر الفنانين المنتمين إليها جوستاف فان دي فوستين (Gustave Van de Woestyne)، ومجموعة ” Nervia” التي ظهرت في الجنوب وأشهر فناني هذه المجموعة أنتو كارت (Anto Carte) وليون نافيز (Léon Navez).

المعرض تضمن عرض مجموعة كبيرة من أعمال الفنية مجموعة ” Laethem” ومجموعة ” Nervia”، وجدير بالذكر أعمال المجموعتين لم يسبق أن تم عرضها معا في أحد المعرض ولقد تمت إقامة المعرض استعراض أوجه التشابه والاختلاف في التقنيات الفنية التي استخدمها الفنانين من المجموعتين الفنيتين الشهيرتين، ولقد أقيم المعرض بالتعاون مع متحف الفنون الجميلة في مدينة جنت (Musée des Beaux-Arts de Gand) ومتحف الفنون الجميلة في مدينة مونس (Musée des Beaux-arts Mons).

معرض ” Nervia/Laethem-Saint-Martin: Traits d’union” سيكون مفتوح أمام الزوار حتى يوم 17 يناير عام 2016.

Tags

مواضيع ذات صلة