المكملات الغنية بالكالسيوم تسبب مشكلات صحية للنساء

resized_vitamin

واشنطن / حذرت دراسة طبية، من تناول النساء المتقدمات في العمر، خاصة ممن لديهن علامات خطر للإصابة بالأمراض الدماغية الوعائية والسكتة الدماغية، المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم لدورها في زيادة خطر الخرف.

وتعد الأمراض الوعائية مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر على تدفق الدم إلى المخ، فهذه الأمراض، بما في ذلك السكتة الدماغية، هي السبب الرئيسي الخامس للوفاة في الولايات المتحدة، والتي تزيد من خطر الإصابة بالخرف.

وقال الدكتور سيلك كيرن الأستاذ بالأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب، يعد ترقق العظام من أكثر الأمراض شيوعا بين النساء المتقدمات في العمر بسبب انخفاض مستويات الكالسيوم الذي يساهم بدور كبير في تراجع كثافة العظام، مما يجبرهن لتناول جرعات تكميلية موصى بها من الكالسيوم تتراوح مابين 1000-1200 ملجم.

وكانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 700 سيدة لا تعاني من الخرف تراوحت أعمارهن ما بين 70 إلى 92 عاما وتمت متابعتهن لمدة بلغت 5 سنوات.

وقد خضعت المشاركات في الدراسة مجموعة متنوعة من الاختبارات في بداية ونهاية الدراسة، بما في ذلك، اختبارات الذاكرة ومهارات التفكير، ليخضعن للأشعة المقطعة في بداية الدراسة.

وأشارت المتابعة إلى تناول نحو 98 سيدة لمكملات غذائية في بداية الدراسة لتصاب نحو 54 منهن بالسكتات الدماغية، فضلا عن معاناة 59 أخريات من الخرف.

كما لوحظ أنه من بين النساء اللاتي خضعن للأشعة المقطعية للمخ، ارتفعت بينهن مستويات المادة البيضاء بين خلايا المخ أحد أهم علامات الإصابة بأمراض المخ الوعائية كالخرف والزهايمر.

كما وجدت الدراسة أن النساء اللاتي عولجن مع مكملات الكالسيوم كانت مرتين أكثر عرضة لتطوير الخرف من النساء اللاتي لم يتناولن المكملات الغذائية.