الكوابيس تلاحق إلهام الفضالة ضمن أجواء يلفها الغموض في “المسافات”

حكاية مليئة بالألغاز عن امرأة أربعينية تملك ثروة طائلة، ليس معروفاً مصدرها، ولديها خمسة أبناء وعلاقتها بزوجها يشوبها التوتر، وهو رجل مريض وعاجز عن الكلام والحركة. في حين تعيش المرأة حالات من القلق والغموض الطارئ عند عودة شخص من الماضي، ليسبب لها المشاكل، فتلاحقها الكوابيس التي تهدّد مستقبلها وعلاقتها بمحيطها، وذلك في الدراما الاجتماعيّة الخليجية “المسافات” للكاتب دخيل النبهان، والمخرج محمد القفاص على MBC1.

يوضح المخرج محمد القفاص أن عنوان العمل يحمل معنى مزدوجاً، أولهما هو المتعارف عليه ويعني المسافة والثاني يقصد به الليل مرّ ومضى “المسا.. فات”. ويلفت إلى أن “المسلسل يحمل بصمة جديدة، إذ أحاول وضع رؤية مختلفة عمّا قدمته في أعمالي السابقة، وهو أقرب إلى الأسلوب السينمائي منه إلى الأسلوب التلفزيوني”. ويشدّد على أهمية البطولة الجماعية في “المسافات”، حيث يضم نخبة من نجوم الخليج العربي. ويصفه بـ”المباراة التمثيلية، التي لا يهيمن فيها أحد على الآخر، بل يتكاملون معاً لتقديم عمل درامي مشوّق، ومنهم إلهام الفضالة، حسين المنصور، محمود بو شهري، محمد العجيمي، عبد الناصر الزاير، غرور، مي البلوشي، عبد الله بهمن، ريم أرحمة، نور الغندور، محمد المسلم، عبد الله السيف…

ويضيف القفاص قائلاً: “يحوي العمل عناصر تمثيلية تشكّل خلطة جديدة، ويمنح وجوه شابه فرصة البطولة لأول مرة ومنهم روان المصري، وغدير زايد وروان مهدي وخالد المظفر وعبد العزيز النصّار. ويمكنني القول بأننا نغامر بأكثر من ستة وجوه، أعطيت مساحة درامية أوسع من المعتاد، ولن نقول بأن هذا الشخص يدور في فلك شخصية أخرى، بل لكل منهم شخصية واضحة وخطاً درامياً ممسوكاً”.

ويشرح القفّاض عن الشخصية التي تقدمها النجمة إلهام الفضالة، فيقول بـ”أنها تطل في شخصية غامضة، وهي أم لخمسة شبان، يدخل حياتها شخص يدعى قتيبة، لا نعرف ما إذا كان يسعى لهدف نبيل أم شرير، ولا يتضح في المقابل نوايا هذه المرأة تجاهه وتجاه أقرب الناس لها، وتتواصل الأحداث لنتعرف على أمور يصعب توقعها وإذا بالأدوار تتدرج بين الخير والشر والطيبة والمراوغة والمؤامرات والمكائد”. ويؤدي حسين المنصور شخصيتين، فهو يلعب دور مشاري وشقيقه التوأم قتيبة.

يطرح العمل سلسلة من الأسئلة منها هل الحب الأول في حياة الإنسان هو حب خالد لا يتكرر؟ وهل نيران الحب الأول وجراحه تصيبنا في مقتل في تجاربنا التالية؟ وهل نستطيع أن نسامح إذا ما خذلنا الطرف الآخر في وعوده؟ طبعاً عندما نتكلم عن وعود مصيرية ومفصلية في الحياة، على حد تعبير القفاص. ويضيء العمل على التفاصيل التي تعيشها بقية الشخصيات لا سيما الأبناء الخمسة في علاقاتهم مع الحياة وتفاصيل يومياتهم.

Tags

مواضيع ذات صلة